>

تداولت وسائل التواصل الاجتماعي صورتين لمسن قبل لحظات من عملية التفجير، التي وقعت في مسجد الإمام الصادق في الكويت وبعدها.

وتُظهر الصورة الأولى المسن وهو يصلي مستنداً بظهره على المكان المخصص لوضع الأحذية خلال فترة الصلاة، بينما يمر الانتحاري فهد القباع بجانبه في طريقه لتفجير نفسه وسط المصلين.
وفي الصورة الأخرى يظهر المسن بعد موته وقد غطته الدماء، فيما يبدو حوله الحطام متناثراً جراء التفجير، الذي ذهب ضحيته 28 قتيلاً وما يفوق الـ200 جريح.

وتعكس الصورتان المؤثرتان قبل وبعد التفجير – وفق ما غرد المعلقون في مواقع التواصل الاجتماعي – مدى بشاعة ذلك العمل الإرهابي.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *