>

ضجّة كبيرة أثيرت مع الذكرى الـ22 لوفاة ​الأميرة ديانا​ والتي صادفت في الـ31 من شهر آب/أغسطس، وذلك بعد إنتشار صور لسيدة فرنسية نسخة طبق الأصل عنها.
وتفاعل المتابعون مع هذه الصور بشكل كبير، إذ ذهب البعض إلى القول بأن الأميرة ديانا زوّرت وفاتها وانها على قيد الحياة، وبحسب صحيفة “ديلي ستار” البريطانية التي نشرت بعض من المزاعم حول الموضوع والتي تفيد بأن السيدة الفرنسية ​أوندين دي روتشيلد​ وهي شخصية مرموقة ومعروفة اجتماعيًا وتنحدر من أسرة غنية تقدر ثروتها بـ 200 مليون جنيه استرليني ووالدها إيلي دي روتشيلد ينحدر من عائلة مصرفية ويمتلك أحد البنوك بفرنسا، هي نفسها الأميرة ديانا.
وأشار البعض الآخر، إلى ان الأميرة ديانا أجرت بعض عمليات التجميل لتغيير ملامح وجهها قليلاً وأن الحادث الذي فجع قلوب الملايين في عام 1997 ما هو إلا حادث مدبر لتزوير موت الأميرة ديانا حتى تبدأ حياة جديدة بعيدًا عن القصر الملكي.

كاتبة ومحررة في موقع نورت

شارك برأيك

تعليق واحد

  1. كانت جميلة بسيطة وأنيقة
    الله على أيأم
    حتى مجلتها كانت جميلة
    فعلا اميييييييييرة

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *