>

تُعرض الحيوانات المهددة بالانقراض على واجهة ناطحة السحاب الشهيرة “إمباير ستايت بيلدينغ” في نيويورك، في بادرة أولى لتوعية العالم على مخاطر زوالها.

ولم يتجاوز العرض الثماني دقائق، ترافق مع موسيقى وإنارة خاصة، بأسلوب شيّق لتوعية الرأي العام على الأجناس المهددة والحؤول دون اندثارها.

وتعدّ ناطحة السحاب هذه نموذجاً عالمياً للاستدامة والمنشأة الفنية التي بُثت على واجهتها صور تدعو الناس إلى التفكير بالطريقة نفسها حيال حياة الحيوانات على الأرض.

واحتلت صورة الأسد سيسيل، الذي اصطاده طبيب أسنان أميركي في زيمبابوي أخيراً، واجهة Empire State وسط عدد كبير من الأنواع المهددة.

وأصبح اليوم هذا المبنى، الذي بقي الأعلى في العالم لمدة 40 عاماً، يمثل ظاهرة ثقافية للأميركيين عامة وسكان نيويورك خاصة.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *