>

أقدمت خادمة من الجنسية الإثيوبية على محاولة قتل طفل كفيلها (3 سنوات) وفصل رقبته عن جسده أثناء نومه بمنزل الأسرة بالرياض (الجمعة) قبل أن تتمكن والدته من إنقاذه بأعجوبة.

وأشار أحد أقارب الطفل وفقا لصحيفة “سبق” إلى أن الخادمة دخلت على الطفل وكانت تحمل سكيناً بهدف قتله، مبينا أنها طعنته طعنات عدة، بالحلق والفم والأذن وبيده اليسرى بالكف إضافة إلى أربع طعنات بالظهر.

وأضاف أن الأم هرعت إلى غرفة طفلها على صوت صراخه وقاومت الخادمة وتغلبت عليها بعد مقاومة شرسة منها قبل أن تحمل طفلها للشارع طالبة المساعدة وهي ملطخة بدماء طفلها، ليقوم أحد المارة بإنقاذه إلى طوارئ مستشفى الملك عبدالله للأطفال بالحرس الوطني بالرياض.

وأفاد المصدر أن الطاقم الطبي بالطوارئ تدخل لإنقاذ الطفل، وتمت السيطرة على الحالة، فيما تم استدعاء الجهات الأمنية للقبض على الخادمة وإكمال اللازم بحقها.



شارك برأيك

‫5 تعليقات

  1. قلبي وقف واو فين وصلنا اش هاذ الشي هذا ڤيروس جديد اصاب الخادمات قتلي امه قتلي اباه قتلي راسك ولكن الطفل الصغير ؟؟؟؟؟؟
    يارب لطفك

  2. يالله سلم، يالله اشفيه، اللهم أذقها عذاب الدنيا قبل الآخرة. حبيباتي، والله بعرف ان الكثير منكن محتاجالك للخادمات بحكم الدراسة والشغل…أنا لا أقول ان الحل الوحيد بعدم العمل او الدراسة ، ولكن حاولن إيجاد حل. ممكن ترك الطفل في الحضانة، لغاية انتهاء الدوام، ثم العودة للبيت مع الطفل، وعمل مايمكن بحدود المستطاع، وممكن الاستعانة بمنظفة اخر الأسبوع لعمل تنظيف شامل…اي حل، المهم عدم الثقة بغرباء على فلذة أكبادنا ، اما اذا لم يوجد حل…فالمكوث بالبيت ، وعنك مادرستي وعنك ما اشتغلت، أحسن من هذي النتائج الكارثية، اتقو الله في الأطفال ، والله سنحاسب حساب عسير.

  3. بالله عليكم استغنوا عن خدماتهم
    سيئاتهم اكثر من حسناتهم …. ذنب هؤولاء الأطفال في رقابكم ل يوم الدين

    مابنكر للضرورة احكام بس والله انا متأكدة اكثريتهم بأمكانهم ان يدبروا امور بيوتهم …..
    الله يشفيها …. لا حول ولا قوة الا بالله

  4. بعمري ما جبت اثيوبيه ولا حبيتهم كثير عندهم مشاكل هيدا إذا ما كانوا مطلعين دينها بالشغل والضرب والنظره لهم كعبيد .
    اما هالمجرمه مهما كانت ظروفها كيف طاوعها قلبها يا ولدي على هالطفل الله يشفيه

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *