تمكن ضباط حماية الآداب بالدقهلية في مصر من ضبط شبكة لتبادل الزوجات يديرها رجل وزوجته عبر مواقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، وذلك بمقابل مادي.

ورصد ضباط الآداب وجود صفحة بموقع التواصل الاجتماعى «فيس بوك» تحتوى على العديد من صور الفتيات وبالفحص تبين قيامهم بإنشاء تلك الصفحة لممارسة الجنس الجماعي وتبادل الزوجات بمقابل مادي عن طريق تسهيل واستغلال زوجته في الأعمال المنافية للآداب.

وبتقنين الإجراءات تم ضبطهم أثناء تواجدهم أمام محل إقامتهم، وبمواجهة المتهم الأول أقر بقيامه بممارسة الجنس الجماعي وتبادل الزوجات وتسهيل واستغلال زوجته لممارسة الرذيلة وبمواجهة الزوجة أيدت أقوال واعترافات زوجها.

شارك برأيك

تعليقان

  1. ولووووووو
    الله أكبر وصلت فيهم الامور لهذة الدرجة
    من الانحلال الاخلاقي و السقوط و الخروج
    من الملة و الترويج للحرام وممارسة المحرمات
    و الرذيلة ؟؟ لا شرف ولا اخلاق و لا مخافة الله
    ولا غيرة و لا رجولة !!!
    الزوج ديوث قذر فاقد الشرف و الرجولة و
    الاخلاق والزوجة اسقط منه قابله على نفسها
    تكون رخيصة قذرة !
    والي يروحوا لهم اقذر منهم .
    لا حول و لا قوة الا بالله العلي العظيم

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *