>

طاردت ​إيمي نيكول بارينو​ رجلاً حول منزله الواقع في ​ولاية ميسوري​ الأميركية، وهي عارية تماماً وأخذت تطالبه بإقامة علاقة حميمة معها، حتى نجحت في الإمساك به، والجلوس على وجهه.

وقد ألقت ​الشرطة​ الأميركية، القبض على بارينو، والتي تبلغ من العمر 43 عاما، لمحاولتها الاعتداء جنسياً على الرجل وجلوسها على وجهه، بعدما طاردته في الشارع، لرفضه ممارسة العلاقة الحميمة معها.

وبحسب صحيفة “​نيويورك بوست​”، فقد أوضح تقرير الشرطة، أن بارينو حاولت إجبار الرجل على القيام بفعل جنسي معها، يوم الأحد الماضي وإعتدت عليه بالضرب، مستخدمة حزاماً ولوحاً نحاسياً، عندما رفض أمرها.

وتواجه بارينو تهمتي ارتكاب ​الإعتداء الجنسي​ والإعتداء المنزلي، وكلاهما تعتبر من الجنايات، وتم احتجازها بدلاً من دفع مبلغ 25 ألف دولار، وإذا تم الإفراج عنها فستجبر على ألا تكون على اتصال بالرجل.

وقال الرجل إنه كان خائفاً للغاية ولم يتمكن من التنفس لفترة من الوقت، عندما كانت تجلس على وجهه، مما جعله يخشى ​الموت​ إختناقاً، وقد عانى من جروح في ذراعيه وأنفه، إضافة إلى علامات حمراء على صدره من آثار الضرب بالحزام.




شارك برأيك

تعليق واحد

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *