الصفحة الرئيسية منوعات طفلة سورية ترفع يديها مستسلمة للكاميرا

طفلة سورية ترفع يديها مستسلمة للكاميرا

بواسطة -
4 243

انتشرت صورةً على مواقع التواصل الإجتماعي لطفلة سورية (4 سنوات) ترفع يديها مستسلمة أمام الكاميرا، ظناً منها أن المصور يوجه إليها السلاح.
وبحسب صحيفة دايلي مايل البريطانية، فإنَّ الصورة التُقطت في مخيم عتمة للاجئين السوريين على الحدود السورية مع تركيا في كانون الثاني الماضي، وتظهر فيها الطفلة “عدي هويدا” وهي خائفة، رافعة يديها اعتقاداً منها أن المصور يوجه إليها سلاحاً عندما أراد التقاط صورة لها بالكاميرا.
وأوضحت الصحيفة أنَّ والدها قتل في مدينة حماة عام 2012، ومنذ ذلك الوقت تعيش مع ولدتها وأشقائها الثلاثة في المخيم.
والتقط المصور التركي الصحافي عثمان صغيرلي الصورة في كانون الثاني الماضي، إلا أنها انتشرت على مواقع التواصل الإجتماعي هذا الأسبوع، بعد أن نشرتها المصورة الصحفية الفلسطينية، ناديا أبو شعبان على حسابها في تويتر.
وبحثت وسائل الإعلام التركية عن أصول الصورة، وتبين أنها تعود لطفل وليس طفلة يعيش مع أسرته في مخيم عتمة، ولكن المصور صغيرلي أكد في حديث لـ بي بي سي أن من يظهر في الصورة التي التقطها طفلة.

4 تعليق

ماذا تقول أنت؟

الرجاء, التأكد من الأطلاع على قواعد الكتابة في نورت قبل نشر تعليقك.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.