>

قامت طفلة مصرية تدعى ” هند النجار ” تبلغ من العمر 9 سنوات بالتبرع بمبلغ 100 جنيه مصري وهي كل ما تملكه وتدخره لصالح بيروت وضحايا انفجار مرفأ بيروت الذي شهدته العاصمة اللبنانية منذ عدة أيام .

وكتبت هند رسالة تأثر بها الجميع على العملة الورقية جاء فيها : ” من هند إلى بيروت .. كنت عايزة اشتري حاجات كتير بس إنتوا أهم ” .

كما نشرت ” شيماء النجار ” الشقيقة الكبرى لهند منشورا لها عبر حسابها على موقع التواصل الإجتماعي ” فيس بوك ” تروي من خلاله عن تفكيرهم بجمع التبرعات لضحايا الانفجار .

فكتبت في منشورها قائلة : ” كنت بجمع من البيت تبرعات لبيروت فهند أختى ( 9 سنين ) قالتلي هدفعلك 5 ج وبعدين بالمحايلة وصلناهم لـ20 .. وبعدين النهاردة عشان عارفة إنى هروح بكرة ادفعهم في فورى وأنا رايحة الامتحان لقيتها داخلة عليا وأنا بذاكر وبتمدلي 100 جنيه ” .

وتابعت : ” وبتقولي بأسف مش عارفة على 100 جنيه ولا على بيروت كان نفسي أشتري مقوي أظافر بس الناس والأطفال اللي في بيروت أولى .. وصممت تكتب لهم ” من هند إلى بيروت كنت عايزة اشترى حجات كتير بس أنتم أهم ” .. وحطتلهم إيموشنات وكانت عايزة تلون وكده وتاخد فرصتها على 100 ج بس المساحة مكفتش ” .

وأضافت شيماء : ” فبحضنها بعد ما كتبت وبقولها أنا فرحانة إن دى أول مشاركة .. فأصدرت ” جعورة ” خرمت طبلة وداني : ” ليه هو في مشاركات تانية .. هدعيلهم ميموتوش تانى عشان الفلوس اللي معايا يدوب تكفي الشيبسي والشيكولاتة ” .. هند طلعت إنسانة وحقيقي مبسوطة بيها ونفسي لما تكبر تفتكر الذكرى الطيبة دي ” .




شارك برأيك

‫4 تعليقات

  1. موقف إنساني جميل ….
    يُعجبُني الإسم هند جداً لأني من أشد المُعجبات بهند بنت عُتبة قبل و بعد إسلامها و كذلك يُعجبُني إبنُها مُعاوية….
    !!

  2. ناصبية هههههههههههههه
    ومن احب قوما حشر معهم !!
    انا ما افهم كيف يستطيع احد ان يفضل او يساوي الامام علي عليه السلام بمن قاتله او من قتل لها أباها وأخاها ؟؟!! حتى لو كنت والعياذ بالله لست مسلما هندوسي او كنفوشي ، لكنت بايعت عليا وما ساويته بأحد ممن عاداه .
    فأين السيف من المنجلي ؟
    واين الثرى من الثريا ؟
    واين معاوية من علي ؟؟!!
    عقول خربانة يا عم هههههههههههههههه

  3. في الحديث الشريف الذي يرويه اهل السنة : الجنة تشتاق لثلاث علي بن ابي طالب عليه السلام وسلمان المحمدي ( الفارسي سابقا) وعمار بن ياسر ، استمعوا للشيخ السني نبيل العوضي يحكي الحديث وكيف الامام علي والحمزة عليهما السلام قتلوا ابو هند عتبة واخاها ، وبقية الي خلفوها هههههههههههههه

  4. الشعوب والدول العربيه المسلمه المنكوبه والمغلوب على امرها لا ينتشل شعبها ويعيد اعمارها الا الدول الغير عربيه والغير مسلمه ،
    هذا ما رأيناه على مر السنين
    اما البنوته الحلوه تصرفة ببرائة الاطفال ، اموووره

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *