>

غابت شيم المرؤة ومبادئ الرجولة لدى شاب عرض على زوجته أن تمارس الأعمال المنافية للآداب مع الرجال، نظير حصولها على مبالغ مالية، بعد 12 سنة من زواجهما، إلا أنّ زوجته تمسكت بالقيم السليمة ورفضت، وأسرعت إلى محكمة الأسرة في زنانيري وأقامت دعوى خلع ضد زوجها .
قالت صاحبة الدعوى “سلمى.م” 31 سنة، إنّ زوجها قوّاد في الكباريهات ومارس الضغط عليّ من أجل ممارسة الرذيلة، زاعمًا أنها ستكون سببًا في “أكل الشهد”، مضيفة: ” عشت 12 سنة في حضن رجل قوّاد، ومعرفتش إلا بعد وفاة أبي، وكنت قد وافقت على الزواج منه بسبب ثرائه، حتى ينتشلني من الفقر، وأوهمني وأسرتي أنه يعمل تاجرًا، واستمرت الخطبة 3 أشهر وبعدها انتقلت إلى عش الزوجية، ولم أعرف طبيعة عمل زوجي”.
وتابعت الزوجة، أنّ زوجي لم يتحدث يومًا عن عمله، وعندما كنت أسأله كان يغيّر الموضوع، وما كنت أعرفه وقتها أنه يعمل من منتصف اليل حتى الـ10 صباحًا ويعود الى البيت مخمورًا، وبعد 9 أشهر من زواجنا رزقني الله بـ”رحمة” عمرها الآن 12سنة، وكانت حياتي الزوجية سعيدة حتى وفاة “أبي”، فبعدها تغيّر زوجي وبدأ يعرض عليّ مشاركته رؤية الأفلام الإباحية، وعندما رفضت ضربني وأهانني، وغادرت البيت لمدة 3 أيام،
وأضافت، بعدها رفض زوجي النزول من المنزل للعمل لمدة شهرين وعندما سألته قال لي أنا تعبان، ومش قادر أشتغل ما تنزلي تشتغلي إنتي، واستغلّ زوجي الموقف، وعرض عليّ أن يشغّلني فتاة ليل، وأمام هذه الحالة ضاقت الأوضاع بي ولم أعد أجد طعامًا لابنتي التي توقفت عن الذهاب للمدرسة لمدة أسبوع، اضطررت للعمل خادمة في المنازل حتى أصرف على ابنتي، وقررت الانفصال عن هذا الشيطان على حد قولها في دعواها.



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. الكثير من الرجال في هذا العالم وجودهم لا نفع فيه و يا ريت لو لم يكونوا موجودين بالأساس. ساعات بتحس أن درهم ترمس أكثر فايدة منهم ههههههه

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *