>

فرانس برس- صرفت عاملتان من أحد السجون في الإكوادور بعد أن طلبتا من مساجين تدليكهما.

وقد نقلت كاميرا المراقبة في أحد السجون الواقع شمال غرب الإكوادور مشاهد لسجين يقوم بتدليك إحدى العاملتين وهي ممددة على الأرض بملابسها.

وأوضحت ليدي زونيغا، رئيسة المجلس الوطني لإعادة التأهيل، أن العاملتين المتورطتين بالحادثة “هما مدرسة ومساعدة اجتماعية”، مضيفة: “كانتا تطلبان من أحد السجناء أن يدلك جسديهما”.

وتعتزم وزارة العدل فتح تحقيق في هذه القضية على خلفية “عدم انضباط وفساد” الموظفتين.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *