>

أثار الداعية المصري عبدالله رشدي الجدل بين نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي بعد تحريمه مشاركة الرجال في مسابقات كمال الأجسام، بحجة أنها تشترط ظهور العورة التي نهى الله عن إظهارها.

وكان لاعب كمال الأجسام المصري ممدوح السبيعي الشهير بـ ”بيج رامي“، قد حصل  على لقب مستر أولمبيا بعد فوزه بالميدالية الذهبية للعام الثاني على التوالي.

وكتب عبدالله رشدي في تغريدة عبر حسابه على تويتر قائلا “لا يجوز للرجل المشاركة في بطولات #كمال_الأجسام التي يُشْتَرَطُ للمشاركةِ فيها إبداءُ شيءٍ من العورة التي أمره الشرعُ بسترها.”.

وتابع: “مارسْ من الرياضةِ ما شِئتَ دونَ أن تَخرِقَ ضوابطَ الشرعِ الشريف.”.

وقد اثار رشدي الجدل بين متابعي مواقع التواصل الإجتماعي، حيث أشار البعض  إلى أن ”بيج رامي“ بطل رفع اسم مصر في المحافل الدولية، وأن هذه رياضه مفيدة للجسم، فيما وافق اخرون على كلامه مؤكدين على تحريم اظهار الرجل لعورته.

وجاء من بين التعليقات: “شو معنى لا يجوز .. ممكن توضح اكثر دكتور عبدالله يعني هل هو محرم واذا هو محرم ما هو دليلك واذا غير ذلك فهذا الشيء راجع للشخص نفسه وبعدين الي ليش فكرت بطريقة العورة .. الخ الناس ينظرون للامور من نواحي اخرى ف لا تحصر تفكيرك في منطقة محد مهتم فيها”.

وكتب اخر “اتقي الله.. ولا تدخل الدين بالرياضة.. احتفظ بها لنفسك فقط”.

وجاءت تعليقات عبدالله رشدي بعد تتويج المصري رامي السبيعي ”بيج رامي“ بلقب مسابقة مستر أوليمبيا العالمية لكمال الأجسام للعام الثاني على التوالي.



شارك برأيك

تعليق واحد

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *