>

اعترض المفكر الاسلامي الدكتور عدنان ابراهيم على الحكم الصادر ضد الباحث اسلام بحيري بالسجن خمس سنوات بتهمة ازدراء الاديان متسائلا: “لماذا يسجن.. أتو بالرجل وقارعوا الحجة بالحجة والفكرة بالفكرة”.

واعتبر ابراهيم، خلال اشتضافته في برنامج “البيت بيتك” على قناة “تن”، أن مصطلح “ازدراء الأديان” مطاط وواسع وبالامكان تحته تحريم أي قول وأي اجتهاد.

بدوره أكد بحيري، أنه لا يتقرب إلى الله بحب البخاري مشيرًا إلى أن مشكلة كتاب البخاري في الأسانيد التي اعتمد عليها إضافة إلى تقديس البعض له.

وأضاف “بحيري” أن من حقه ومن حق الدكتور عدنان إبراهيم وغيرهم من الباحثين الإسلاميين أن ينتقدوا النصوص التي لم ينقدها علماء التراث الأولون.

وأكد أن ما يتبين حاليًا من طرق البحث الحديثة في نقد التراث أكثر من ما علمه علماء التراث القدامى.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *