>

عرضت قناة “تن” المصرية برومو لحلقة الغد من برنامج “البيت بيتك” والتي من المقرر أن يتم خلالها استضافة الدكتور عدنان تحت عنوان “سبق تلفزيوني جديد لأول مرة على شاشة مصرية”.

وبحسب البرومو فإن النقاش سيتناول موضوع تجديد الخطاب الديني و لماذا يطالب الدكتور عدنان ابراهيم بثورة روحية في ا لاسلام؟ وهل يقود التفكير الى التكفير؟ وغيرها من المواضيع الشائكة كالتشكيك في كتب الاحاديث والتراث الاسلامي كما يكشف عن أحاديث نبوية تخالف القران الكريم وتتعارض مع العقل.

تجدر الإشارة الى الدكتور عدنان ابراهيم هو مفكر اسلامي مثير للجدل، من اصول فلسطينية، ويعتبر من رواد الخطاب الديني المستنير كما أنه خطيب مسجد الشورى بالعاصمة النمساوية فيينا.



شارك برأيك

‫8 تعليقات

  1. قد يَأْخُذ الكثيرين عليّ دفاعي عن كُل ما هو فلسطيني ، إلا أن قلمي لا يستطيع الدفاع عن الدكتور عدنان إبراهيم ، أرى أفكارُه غريبة و أراهُ أقرَّب إلى التشيُّع . أستمع إليه من باب العلم بالشيء و لكن في كُل مرة أستمع إليه أُحس أنه يأخذ يدي و يُدخلني متاهة أدور في دهاليزها و حين أهتدي لباب الخروج أكتشف أني خرجت خاوية الوفاض دون أن أستفيد شيئاً .

  2. عدنان ابراهيم ضال مضل ليس من أهل السنه حيث يسب أم المؤمنين عائشة . ويجب الحذر منه . وكل ما يستند إليه ليس من كتب اهل السنه بل من كتب الشيعة

  3. عدنآن ابراهيم بُح صوته بالصراخ للعالم خاصة الغربي انه لا يوجد مسلم في الوجود احسن منه ولا مثقف اكل الورق ا كثر منه ولا ألطف منه ولا أودع ، حمل وديع لا يهش ولا ينش وليس مثل أولائك الارهابيين الذين يدافعون عن وجودهم وعن أراضيهم المغتصبة ..انه هو النموذج الغربي الذي يجب ان يكون عليه المسلم والدليل انه ترك وطنه ٦٠ سنة تحت الاحتلال واختار له عيشة مرفهة لا ينكد عليه عيشته الا هؤلاء مشايخ المسلمين ومراجعتهم القدمى كالبخاري رحمة الله عليه ، لم يترك قبرا مت قبور الصحابة الكرام الا ونبشه لانه لا يعجبه ويجب ان ينقب على اخطاء الصحابة ليبين انهم ليسوا على حق وصواب. ؟ كاننا نعدهم ملايكة لا يخطئون ؟ والله ضال مضل مهستر يقرا كتاب غير معروف وياتي يتقيأ بالساعات على من يستمع له ، ولا مانع له ان يصلي وراء الرافضي وهو لا يحسّن الوضوء ولا غسل ؟ اي صلاة باطلة

  4. فعلا، تابعت له حلقه على الmbc ولم يعجبني تفكيره و تحليلاته

  5. الشعوب العربية شعوب متخلفة مثل الانظمة التي تحكمها ,طبيعي ان كل التعليقات ضد الدكتور لانه انسان مستنير ,هم فقط يحبون الاراء الداعشية اللتي تحرض على القتل و الهمجية لانهم ترعرعوا في مناخ الاستبداد ,لا مجال للتنوير في عقول يطغى عليها فكر الايماء و بول البعير وصوت المراة عوره ,,,,,,,,,,,,,,,تفكير خرافي لا علاقة له بالطبيعة البشرية,ابقوا مع شيوخكم وعاظ السلاطين انشاء الله سوف يتقدم مستواكم الفكري و الفلسفي و الاجتماعي كما تقدم منذ 15قرن,لو كان كل علمائنا مثل د عدنان و اخيه د شحرور لما وصلنا لهذا المستوى المنحط في كل المجالات.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *