>

انتشر على مواقع التواصل الإجتماعي في تركيا مقطع فيديو أثار الكثير من الجدل بين المتابعين .

حيث ظهر في مقطع الفيديو عروس تبكي وتستنجد بالشرطة بسبب إجبار أهلها لها على الزواج بعد أن استطاعت مغادرة قاعة حفل الزفاف .

فقالت : ” يرغمونني على الزواج .. أنا الآن متواجدة في بلدية سيهان ولا أرغب بالزواج .. الرجاء اللحاق بي ومساعدتي ” .

وحضرت الشرطة على الفور لتنقذ الفتاة من أهلها الراغبين في زواجها دون موافقة منها .. وتم اصطحابها إلى مركز الشرطة فيما تم اقتياد والدتها وبعض من أقربائها بهدف التحقيق معهم .

ووفقا لصحيفة ” حبر التركية ” أن الفتاة تدعى ” جيلان بياز قايا ” تبلغ من العمر 22 عاما وأنها كانت في مجلس عقد قرانها في ولاية أضنة .

وقالت أن والديها قاما بإجبارها على الزواج من رجل اختارته العائلة دون موافقتها .. وأنها تحدثت مع عائلتها بطريقة جيدة لإقناعهم بالعدول عن قرارهم إلا أنه كان لديهما إصرار على إتمام الزيجة ولم يتركا لها حلا سوى اللجوء للشرطة .

وتمكنت قوات الشرطة من إيقاف مراسم الزواج في اللحظات الأخيرة .

شارك برأيك

تعليق واحد

  1. دينياً أعتقد أن الإكراه يُبطّل عقد الزواج و يُلغي أساسه الذي يقوم عليه من مودة و رحمة كما أن البكر البالغة يجب أن تُستأذن و إذنُها الصمت …… بعيداً عن الدين دوماً ما أثار إستغرابي الهمجية و التهميش التي تُعامل بها بعض العائلات بناتها ، الأب و الإخوة و العائلة يجب أن يكونوا السند و الحماية و المرجعية و الأمان ثم يأتي الزوج ليُشاركهم ذلك و لا يُلغيه…..
    لله دُر الشرقيات كم ظُلمن بإسم الدين و الدين براءٌ من ظلمهن….كما أن نظرة بعض الرجال الشرقيين للمرأة بحاجة لإعادة تأهيل!
    !!

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *