>

بفستان أسود منفوش، له بروش من الفصوص اللامعة عند الخصر، وأكمام شفافة، مع تسريحة شعر ويفي منسدلة، قررت ندى الكاشف، من الإسكندرية، كسر القواعد التقليدية خلال حفل زفافها، حيث أطلت بـ”الأسود” في ليلة العُمر، وسط المعازيم والحضور، اللاتي تألقن بفساتين داكنة اللون أيضًا.

كأنه تجسيد لمشهد الفيلم الشهير “استاكوزا” والتي أطلت فيه الفنانة رغدة، بفستان أسود، خلال زفافها على الراحل أحمد زكي، حيث كان الأمر حينها مسار جدل كبير، بسبب لون فستان الزفاف غير التقليدي.

ومن “رغدة” لـ “ندى” لم تمر ساعات على الحفل، إلا وقام عدد كبير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بمشاركة صور الزفاف، موجهين العديد من الانتقادات اللاذعة للعروس، بسبب لون فستانها، في حين اتهمها البعض بالبحث عن الشهرة بسبب كسر القواعد، بينهما تنمر البعض على اللون غير المعتاد.
مبحبش اللون الأبيض وسبت المدرسة بسببه

انتقادات عِدة ردت عليها العروس، خلال حديثها لـ”هُن” متحدثة عن سبب اختيارها لهذا اللون، قائلة: “طول عمري مبحبش اللون الأبيض، ولما اتنقلت مدرسة حكومة في ثانوي كان النظام نلبس طرحة بيضاء، ولأني مبحبهاش فضلت متضايقة طول السنة، وسبت المدرسة بعد أولى ثانوي، واتنقلت عشان أتخلص من الطرحة البيضاء”.

وتابعت: “ماما رفضت فكرة الأسود، لكن والدي أصر يراضيني ويجيبهولي”.
وعدت جوزي من وإحنا في ثانوي إني هلبس أسود

وعد قديم يعود لسنوات، جمع بين “ندى” وزوجها، بعدما جمعتهما علاقة زمالة خلال معرفتهما ببعض بالصف الأول الثانوي، حيث وجهت له جملة وهي مازحة: “لما أتجوز هلبس أسود”، لتمر السنوات، ويتزوج الثنائي وتنفذ وعدها له.

وقالت: “لما قلتله هجيب فستان أسود بجد قبل الفرح، اعترض عشان حاجة غريبة وكلام الناس، لكن بعدين اقتنع وعملت كدة فعلًا”.
أنا لبست فستان أبيض مرتين في الفرح لكن الأسود اللي عمل ضجة

لم يتوقف حفل الزفاف على تلك اللقطة الجدلية، وهي كسر القاعدة وارتداء فستان أسود، فالعروس لم تستطع كسرها 100%، حيث تألقت بفستان زفاف أبيض أيضًا، بتوقيع المصممة “مي علام” .

لتدخل “ندى” القاعة في البداية بالفستان الأبيض العادي، ثم قامت بتبديله بمنتصف الحفل بالفستان الأسود، لتعود مجددًا، وتبدل الأسود وتلبس الأبيض من جديد.

مؤكدة: “حتى جوزي طاوعني وغير لون البدلة زيي، خصوصًا إننا معملناش حفلة خطوبة، والفرح كان فرصتنا نغير كذا مرة”.




ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *