>

بعد عام ونصف على جريمته يخضع مارفين إيهياناكو للمحاكمة في بريطانيا، بعد اتهامه بالتسبب بوفاة ابن حبيبته أليكس مالكولم (خمس سنوات).
كيف حصلت الجريمة؟
كان إيهياناكو مع الطفل في حديقة عامة، عندما اكتشف الرجل أن الطفل أضاع فردة من حذائه، فانهال عليه بالضرب بجنون سائلاً إياه عن حذائه، بينما سمع صوت الطفل، وهو يصرخ: “أنا آسف”. لكن يبدو أن دموع الطفل وأسفه لم يشفعا له، فمات بسبب جروح ورضوض بالغة في الرأس والمعدة، وفق ما ذكرت صحيفة “إندبندنت” البريطانية..

وقالت القاضية في المحكمة أن مشاهد من الكاميرا أظهرت مارفين، وهو يقلّ ألكس من البيت إلى الحديقة، بينما أكد شهود في الحديقة أن حبيب الأم اعتدى على الطفل بالضرب.

وأضافت القاضية أنّ إيهياناكو يرفض الاعتراف منذ عام ونصف بمسؤوليته على هذه الجريمة المروعة، رغم أنّ كل الأدلة ضدّه، بحسب الصحيفة.



شارك برأيك

تعليقان

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *