>

أقدمت عِصابة على خطف وسطو مُسلّح على عامل محطة وقود آسيوي، وضربه وسلب ما يحمله من نقود وهاتف نقّال بحي البرية جنوب الرياض.
وأوضح مالك محطة الوقود، ويدعى عادل الحربي: “فجر يوم أمس الأول، تفاجأ عمالة محطة الوقود الواقعة في حي البرية على طريق الخرج الجديد، بقدوم مركبة يستقلها أربعة شباب أحدهم مُلثّم، وطلبوا تعبئة البنزين، بعدما قاموا بجولة في الموقع وتأكدوا من خُلوه ومناسبته لتنفيذ جُرمهم”.
وأضاف: “في هذه الأثناء نزل أحد الشُبان وكان غير مُلثّم، ويُخطّط للنيل من العامل واستخدام القوة في خطفه والهروب به، وفور بدئه في تنفيذ جُرمه، هرع عامل المحطة لنجدة زميله، إلا أن اثنين من شُركاء الجريمة نزلا وساعدا في إركاب العامل المخطوف باستخدام ساطور يحمله أحدهم”.

وأضاف “الحربي”: “غطى مُرتكبو الجريمة رأس العامل المختطف في أثناء هروبهم به، بعدما اعتدوا عليه بالضرب، وهو من جنسية آسيوية، وبعد أن ابتعدوا به قرابة 500 كم عن موقع الحادث وسلبوا ما يحمله العامل من مبالغ قُدّرت بأربعة آلاف ريال، بالإضافة لهاتفه الشخصي، قاموا بإنزاله بطريقة يبدو بأنها عنيفة، إذ تتضح آثار الأتربة على ملابسه”.
وأكد أن شرطة المنار استقبلت القضية وتقوم بعمليات بحث موسّعة للإطاحة بهم، متفائلاً فيما يُقدّمون من جهود، لا سيّما وأن العصابة غير مُلثمين باستثناء أحدهم، والذي لن يسلم من العقوبة حتى وإن كان يُمارس جريمته خفية.



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. وهذا الشخص أفسد خطتهم!!!!!!!!!
    اي شخص افسد خطتهم مالي شايفة حدا افسد خطتهم بالظاهر يللي عم ينزل المواضيع محشش…

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *