>

قال الدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية المصرية السابق، إن المجاهرة بالإفطار في رمضان معصية، ومن أنواع الخلل في السلوك، وليس مرضا نفسياً، لأن في ذهنه فهمًا خاطئًا ولابد من تصحيحه.

وأوضح جمعة، خلال لقائه ببرنامج «والله أعلم»، المذاع على فضائية «سي بي سي»، أن المهاجر بالمعصية قليل الحياء، منوهًا بأنه لو كان عند حياء لم يفعل ذلك، مستشهدًا بحديث رسول -صلى الله عليه وسلم- قَالَ: «إنَّ مِمَّا أَدْرَكَ النَّاسُ مِنْ كَلَامِ النُّبُوَّةِ الْأُولَى: إذَا لَمْ تَسْتَحِ فَاصْنَعْ مَا شِئْت».



شارك برأيك

‫3 تعليقات

  1. ومن لا يحب صيام رمضان
    سلامي للعزيزة شرمين و كريم عليك وعلى أسرتك الكريمة

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *