نشرت صحيفة ” وول ستريت جورنال ” تقريرا كشفت من خلاله عن أسباب استقالة الملياردير الأمريكي ” بيل غيتس ” من منصبه في رئاسة شركة مايكروسوفت في شهر مارس من العام الماضي .

فأشار التقرير إلى أن بيل غيتس كان على علاقة عاطفية ” غير لائقة ” مع موظفة شابة في الشركة بعام 2000 وقامت مايكروسوفت بإجراء تحقيق حول هذا الأمر بعد أن زعمت ​​مهندسة من الشركة في رسالة لها بأنها أقامت علاقة جنسية على مدار سنوات مع غيتس .

لتقرر إدارة مايكروسوفت بعد ذلك تنحي غيتس من منصبه كمدير لشركة البرمجيات التي أسسها وقادها لعقود .. إلا أن بيل غيتس استقال قبل اكتمال تحقيق مجلس الإدارة وقبل أن يتخذ قرارا رسميا بشأن هذه المسألة .

فيما قال متحدث بإسم بيل غيتس لـ ” وول ستريت جورنال ” بأنه كان للملياردير علاقة غرامية منذ ما يقرب من 20 عاما لكنه أشار إلى أنها انتهت وديا وأن قرار غيتس بالخروج من مجلس إدارة مايكروسوفت لم يكن مرتبطا بهذا الأمر بأي حال من الأحوال .

يذكر أن الملياردير الأمريكي بيل غيتس وزوجته ميليندا غيتس اللذان أقاما معا هذه المؤسسة التي تكافح الفقر والأمراض قبل 20 عاماً كانا قد أعلنا في 3 مايو الماضي عن طلاقهما بعد زواج استمر لمدة 27 عاماً .

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *