>

أكدت الإعلامية علا الفارس أن الهدايا التي تلقتها مؤخراً هي ممن احترموها، مبينة أنها لم تقبل القصور واليخوت ممن رأوها وجهاً جميلاً.

وقالت في معرض ردها على من يتهمونها بسعي المشايخ وراءها: “أنا مجرد صحفية حلمي نقل هموم الناس، لم ابحث يوما عن الشهرة فرزقني الله القبول والانتشار، والآن من يبحث عن الشهرة؟”.

وأردفت الفارس في تغريدة أخرى عبر حسابها الرسمي في “تويتر” قائلة: “الهدايا كما يعلم الجميع التي تلقيتها ممن احترموني بكل فخر هي كتب يا امه اقرأ، ولم اقبل ممن رأوني وجها جميلا قصورا ويخوتا كي لا يصمت فمي يوما”.

واختتمت تغريداتها قائلة: “لمن لا يعلم من هي علا الفارس تأكد لست وجها جميلا فما أكثرهم من خلق الله ومن مبضع جراح ..حاول ان تعرف كيف بدأت ووصلت لأختلف عن كثر”.

يذكر أن الشيخ العريفي كان قد أهدى الفارس حقيبة ضمت مصحفاً وعدداً من كتب الشيخ وعطراً و”فلاش ميموري” عليها محاضرات له، فيما تلقت كذلك هدية من الداعية الشيخ سلمان العودة عبارة عن مجموعة من مؤلفاته، ودعاها الشيخ عائض القرني إلى ارتداء الحجاب، امتثالا لأمر الله تعالى.



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. oh yes just because she is beautiful they are all tailing her for the hijab, all of a sudden they are all concerned by her after life. some seriously deranged مشايخ indeed

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *