أطلق الكاتب الصحفي المصري عماد الدين أديب سلسلة من التوقعات المتشائمة للمنطقة والعالم والتي ستبدأ حسب رأيه من شهر نوفمبر الحالي.

وكتب عماد الدين أديب في تغريدة عبر حسابه على تويتر: “هذه أجندة تشرين الثاني الذي لا يعد إلا بضغوط و خسائر و إضطرابات وخيبات أمل، و يُنذر بدماء بشرية و خسائر اقتصادية تهدّد الاستقرار الاجتماعي و التماسك الأمنيّ. فليحمِ الله أمّتنا و ليستر علينا، إنّه وحده القادر على كلّ شيء. فلنربط الأحزمة لأنّ العاصفة تبدأ من تشرين الثاني.”

وكان عماد الدين أديب قد نشر مقالة توقع فيها أن تكون “سنة 2023 المقبلة ستكون أسوأ سنوات العرب والشرق الأوسط والعالم”.

شارك برأيك

تعليقان

  1. منذ سقوط بغداد سنة ١٢٥٨ على يد هولاكو اي قبل تقريبا ثمانمئة سنة والعربان حالهم من سيء الى اسوء كل سنة !!
    فهل بقت على سنة ٢٠٢٣ ؟
    كلو محصل بعض .

  2. الدول تبني توقعاتها على تحليل علمي مؤسسي واديب يبنيها على الضرب على الودع
    تخلف
    شوف انجي دافعه نفسها متعه لاجل تحلل وتقهقه

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *