>

كعادتها الملفتة في مواكبة الأحداث والأعياد، احتفت النسخة العربية لمحرك البحث الأشهر “غوغل” اليوم الخميس 6-1-2011 بذكرى ميلاد الشاعر والفيلسوف اللبناني جبران خليل جبران، الذي عاش في الفترة من 6 يناير/ كانون الثاني 1883 إلى 10 أبريل/ نيسان 1931.

ويُعد جبران الذي يحمل الجنسية الأمريكية أيضاً من أبرز الشعراء العرب المعاصرين الذين جمعوا بين الأدب والفلسفة والرسم والتصوير.

وألف جبران مجموعة من الكتب باللغتين العربية والإنجليزية، أشهرها كتاب “النبي” الذي نشره سنة 1923 وباع في الولايات المتحدة وحدها 9 ملايين نسخة، وما فتئ هذا العمل، الذي ترجم إلى أكثر من أربعين لغة، يأخذ بمجامع قلوب شريحة واسعة جداً من الناس.

وقد توفي جبران في إحدى مستشفيات نيويورك عن 48 عاماً بعد إصابته بداء السل، ونقل جثمانه إلى لبنان حيث دُفن في مسقط رأسه بيروت، ونقشت إلى جوار قبره هذه العبارة: “كلمة أريد رؤيتها مكتوبة على قبري: أنا حي مثلكم وأنا الآن إلى جانبكم. أغمضوا عيونكم، انظروا حولكم، وستروني….”.

المصدر: العربية



شارك برأيك

‫12 تعليق

  1. بجد أنا محرج من نفسي ، لأن شفت الشعار الجديد ، وقلت بنفسي ، مين اللى حاطين صورته ده بجوجل ، ده شكله عربي لأنه لابس شال على كتفه ، ولم افطن لأن الصورة للشاعر الكبير جبران خليل جبران ، فقد قرأت له الكثير ولكنى لم أري صورته من قبل .

  2. أقوال وحكم مختارة لجبران خليل جبران:
    * أنت أعمى وأنا أصم أبكم، إذن ضع يدك بيدي فيدرك احدنا الآخر

    *بعضنا كالحبر و بعضنا كالورق
    فلولا سواد بعضنا لكان البياض أصم
    ولولا بياض بعضنا لكان السواد اعمى

    *العقل اسفنجةٌ، والقلب جدولٌ، أفَليسَ بالغريب أن أكثر الناس يؤثرون الإمتصاص على الإنطلاق

    *أنتم تشربون الخمر لتسكروا ، وأنا أشربها لأصحو من خمرةِ غيرها

    *ليست حقيقةُ الإنسان بما يظهرهُ لك ، بل بما لايستطيع أن يظهرهُ. لذلك إذا أردت أن تعرفه، فلا تصغِ إلى مايقوله بل إلى مالايقوله

    *الحقيقي فينا صامت ولكن الإكتسابي ثرثار

    *مع ان امواج الألفاظ تغمرنا أبداً, فإن عمقنا صامتٌ أبداً

    *يغمسون اقلامهم في دماء قلوبنا ثمَّ يدَّعون الوحي والإلهام

    *ليس الشعر رأياً تعبِّرُ الألفاظُ عنهُ، بل انشودةٌ تتصاعدُ من جرحٍ دام ٍ أو فم ٍ باسم

    *البعض جثَّة راقدة ….. فمن منكم يريد أن يكون قبراً لها؟.

    *منبر الإنسانية قلبها الصامت لا عقلها الثرثار.

    *الحر الحقيقي هو الذي يحمل أثقال العبد المقيَّد بصبر وشكر.

    *الوحدة عاصفة هوجاء صمَّاء تحطِّم جميع الأغصان اليابسة في شجرة حياتنا ولكنها تزيد جذورنا الحيِّة ثباتاً في القلب الحيِّ للأرض الحيَّة.

    *إنما الرجل العظيم ذلك الذي لا يسود ولا يُساد.

    *لم يعمل البشر بمقتضى القول القائل “خير الأمور الوسط” لذلك تراهم يقتلون المجرمين والأنبياء.

    *ربما عدم الإتفاق أقصر مسافة بين فكرين.

    *لقد تعلمت الصمت من الثرثار ، والتساهل من المتعصِّب ، واللطف من الغليظ، والأغرب من كل هذا أنني لا أعترف بجميل هؤلاء المعلِّمين.

    * المتعصِّب بالدين خطيبٌ بالغُ الصمم.

    *إذا كنت لاترى إلا ما يظهرهُ النور، ولا تسمع إلا ما تعلنهُ الأصوات بالحقيقة, لا ترى ولا تسمع.

    *لا تستطيع أن تضحك وتكون قاسياً في وقتٍ واحد.

    *لايدرك أسرار قلوبنا إلا من امتلأت قلوبهم بالأسرار.

    *إذا تعاظم حزنك أو فرحك صَغُرَتْ الدنيا.

    *ليس من يصغي للحق بأصغر ممن ينطق بالحق.

    *يقولون لي : لو عرفت نفسك لعرفت جميع الناس
    فأقول لهم : ألن اعرف نفسي أولاً حتى أعرف جميع الناس.

    *إنما المير هو ذلك الذي يجد عرشهُ في قلوب الدراويش.

    *الجود أن تعطي أكثر مما تستطيع، والإباء أن تاخذ أقلّ مما تحتاج إليه.

    *الرغبة نصف الحياة ، أما عدم الإكتراث فنصف الموت

    *نصف ما أقوله لك لامعنى له، ولكنني أقوله ليتم معنى النصف الآخر

  3. ساميه العروسه لازم ناكل من يدك اكل جزائري وخاصه الكسكسي والنرقاز طبخه من اجمل الاكلاااااااات وتحياتي لزوجك وباركي له نيابه عني ونصبحه له يشجع الفرق الي تشجعيها ولا ياااااااويله

  4. اقوال جميلة بالفعل منتقاة هذار ، قرأت بعضها من قبل والبعض اقرأه لاول مرة
    شكرا لكي

  5. نورت يا عيوني عم تاخدي تعليقاتي
    للتوضيح فقط انا الصبح كتبت تعليق مهم للبشريه وللتقدم وانتي ما نشرتيه
    وما منعتيني من التعليق التعليق كان من اقوال جبران خليل جبران
    يا بتمنعوني يا بتتركو التعليقات المتقدمه مع التقدم وبتمحو تعليقات المشاكل
    يا بتعطوني سبب يا اما رح ابعت شكوى لنقابه المواقع الالكترونيه
    ووكل محامي يخرب بيت نورت والكونترول يلي بيحب يمزح معي كتير
    وشكراا

  6. سوزي،
    أنا كمان بعثت مواضيع كثيرة و ما نزلوا منها و لا موضوع. بس عم بيحطّوا أخبار تافهة عن أمور ما بتهمّ العرب.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *