>

توجت الدورة الثانية من المسابقة الوطنية لملكة جمال المغرب، التي أقيمت الشهر الماضي بمدينة طنجة فاطمة الزهراء الحر، بعد ما تفوقت على 27 متنافسة من مختلف مدن المملكة.

وفازت فاطمة الزهراء (23 سنة) بهذا اللقب، الذي ترشحت له 1500 فتاة، بعدما توفرت فيها جميع الشروط المطلوبة من طرف لجنة التحكيم، وهي الرشاقة والجمال، والمستوى الفكري، إضافة إلى قوة الشخصية وطريقتها في التواصل.

وتنحدر فاطمة الزهراء الحر من مدينة مراكش، وهي طالبة ماستر “قانون أعمال”.

وعاد لقب الوصيفة الأولى إلى مرشحة مدينة طنجة كوثر بنسرغي، فيما عاد لقب الوصيفتين الثانية والثالثة على التوالي لحفصة من مدينة مكناس وفريال الزياني من تطوان.

يذكر أن تظاهرة تتويج ملكة حمال المغرب لسنة 2015 عرفت حضور المغرب شخصيات مغربية ودولية، من ضمنهم ملكة جمال انجلترا لعام 2014، كارينا تيريل، والتي جاءت لاكتشاف جمال وتقاليد وثقافة المغرب.

وعاد لقب المسابقة في دورتها الأولى التي نظمت بمنتجع “مازغان” بالجديدة لفاطمة فايز التي تنحدر من إقليم الحسيمة. وقد حظيت فاطمة فايز بتتويجين متتاليين، لقب ملكة جمال المغرب سنة 2011 ووصيفة ملكة جمال العالم عام 2013، واستحقت عنه بجدارة لقب سفيرة النوايا الحسنة لدى الأمم المتحدة.



شارك برأيك

‫3 تعليقات

  1. كتير حلوة والاحلى إنّو طبيعية بس ياريت اسما بس فاطمة اما لقب الزهراء فهو مخصوص لسيدة نساءالعالمين بنت النبي عليه أفضل الصلاة والسلام

  2. نعومة كتير …. مبروك
    بس في احلى منها
    ف الصورة رقم 15 الثلاثة اللي بالنص كتير حلوات

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *