روت سمية عبيد، الشابة المصرية الشهيرة بـ”فتاة المول”، أسباب محاولة انتحارها في بث مباشر على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، لافتة إلى أنها لم تجد أمامها بديلًا غير الانتحار لتفكر فيه.

وأوضحت: أنها لم تستطع النوم بعد الحادث الذي تعرضت إليه مؤخرًا الأمر الذي أثر سلبًا على حياتها النفسية وأصابها بالإحباط والاكتئاب، فتناولت جرعات زائدة من المنومات وصلت إلى شريطين.

وأضافت خلال برنامج “كلام تاني”، المذاع على قناة “دريم”، تقديم رشا نبيل، أنها بعد تناولها جرعات المنوم اعتقدت أنها ستفارق الحياة على أقصى تقدير بعد 45 دقيقة بعدها قامت بعمل بث مباشر على “فيس بوك” للتغلب على الملل وتضييع الوقت، مردفة: “شعرت بعد وقت قليل من تناول المنوم بتنميل في الأطراف ودوخة شديدة ثم فوجئت بأصدقائي أمامي ونقلوني إلى المستشفى وأجريت غسيل للمعدة وبعدها عدت إلى المنزل”.

وأوضحت أنها لم تسع خلال الفيديو المباشر إلى الشهرة أو لفت الأنظار، والأمور وصلت إلى الاستهانة بالموت والسخرية من الآخرين من قبل نشطاء التواصل الاجتماعي وهذا غير لائق.

واستطردت: “لما أخدت المنوم كنت متخيلة هيبقى قدامى نصف ساعة وأموت ومكنتش عايزة أحس بالوقت وفجأة معرفتش أقول اللى أنا عايزة أقوله للناس ومكنش عندى القوة الكافية أن أوصل رسالتي للناس قبل مرافقة الحياة.

وتابعت: طاقتي خلصت في الحياة والمساندة الشفهية ليس لها قيمة والأفعال الحقيقية غابت.. أنا مش أسفة على محاولة الانتحار والله أعلم ممكن أقدم على محاولة ثانية”.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *