>

نشرت صحيفة ” ميرور ” البريطانية واقعة إصابة فتاة أسترالية تدعى ” أمبر لوك ” بالعمي من جراء قيامها بعملية رسم وشم في مقلة عينها والتي تعتبر عملية مؤلمة جدا وخطيرة إلى حد كبير .

وكشفت أمبر لوك عن إنفاقها لآلاف الدولارات منذ حوالي 10 سنوات من أجل التحول إلى تنين بشري أبيض اللون بعيون زرقاء .. فلجأت لرسم الوشم على جسمها بالكامل لتتحول إلى لوحة غرافيكية متحركة .

فقامت الفتاة بشق لسانها وتكبير شحمة أذنها ورسمت عددا كبيرا من الوشوم يضم نحو 200 رسمة .. بالإضافة إلى تكبير صدرها ونفخ شفتيها ووجنتيها وزرع سبيكة معدنية في الأذن .

وعن العملية التي تسببت في إصابتها بالعمي قالت لوك : ” لا يمكنني وصف الألم من جراء رسم الوشم في مقلة العين .. فحين اخترقت المادة عيني شعرت بشطايا زجاجية تتطاير بداخلهما .. فقد قامت فنانة التجميل بعمل هذه الطريقة 4 مرات لكل عين دون مشاكل لكن هذه المرة ارتكبت خطأ ما فهذا الإجراء لا يسبب العمى إذا تم بشكل صحيح ” .

يذكر أن أمبر لوك ستواصل مشوارها لتغطية جسمها بالكامل بالتاتو لأنها لا ترى نفسها بالجمال الذي تريده وليست نادمة على ما حدث حسب ما قالته .



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. يا لطيف يا لطيف يا لطيف تلطف بينا
    استغفر الله العظيم وأتوب اليه ها انت الان عمياء لان البصيرة عمياء من قبل
    الناس اللي تعمل ها الوشم وهم مسلمون أقول دايما لما يموتوا و يرحوا عند الله بهذا الوشم يوم القيامة لما اشوف واحد واشم تجيني هذه الفكرة في راسي. وبسسسس
    القادم اجمل

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *