انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي في مصر خلال الساعات الماضية مقطع فيديو لفتاة مصرية تدعى ” حياة عبد الله ” والتي خرجت به في بث مباشر عبر حسابها على فيس بوك لتسغيث من تعذيب وتعنيف زوجها لها وهو في حالة سكر وتطلب المساعدة لإنقاذها منه .

وظهرت الفتاة المصرية التي تبلغ من العمر 21 عاما في البث المباشر وهي تبكي داخل غرفة أغلقتها على نفسها ويظهر من الخارج صوت زوجها الذي يطالبها بفتح الباب والخروج من الغرفة مع رفض حياة لذلك خوفا مما قد يفعله بها مرة أخرى .

وكشفت حياة عن آثار التعنيف الذي تعرضت له بعدة مناطق في جسدها ومنها كدمات واضحة في وجهها وتحديدا بجانب العين اليمنى .. وقالت في استغاثتها : ” دخلني حد ياخدني .. لا والله مش خارجالك ده أنا مفيش فيا حتة سليمة .. مش خارجة من هنا غير لما حد يدخل ياخدني ” .

وفي تصريحات صحفية لها أشارت حياة عبد الله إلى أن زواجها تم منذ حوالي ثلاثة أشهر وكان زواجا تقليديا (صالونات) .. وأنه من الإسبوع الأول من زواجها وبدأت المشاكل والتعدي عليها من جانب زوجها بالضرب والإهانة .

شارك برأيك

تعليقان

  1. دوماً ما أتساءل هل بقاءهؤلاء النسوة مع الشريك رغم التعنيف هو من باب الحُب أم الإحتياج!
    !!

ماذا تقول أنت؟

اترك رداً على ابن مصر إلغاء الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.