>

كشفت صحيفة ” الديلي ميل ” البريطانية عن تعرض فتاة تبلغ من العمر 17 عاما للضرب وحلق شعرها على يد عائلتها المسلمة الديانة وذلك بعد اكتشافهم لوجود علاقة حب بينها وبين شاب مسيحي في فرنسا .

وتلقى ممثلو الادعاء في فرنسا اتهاما من الفتاة ذات الأصول البوسنية ضد والدها وعمها وخالها وعمتها بأنهم أبرحوها ضربا وقاموا بحلق شعرها البالغ قدمين كعقابا لها .

وأكدت السلطات الفرنسية على توجيهها اتهاما لجميع من شارك في تلك الجريمة وستتم محاكمتهم بتهمة العنف ضد قاصر لحلق رأسها بسبب علاقتها بصبي مسيحي من صربيا .




شارك برأيك

‫5 تعليقات

  1. مساء الخير جميعاً ……
    بعيداً عن الدين …. من أصعب الأشياء أن تقع في الحُب مع عدوك !
    !!

    1. مساء النور اخر العنقود كيف الحال ؟
      سبحان الله القلب و ما يريد، هي بوسنية و قلبها رايد الصربي !
      البوسنة # الصرب: حرب الإبادة التي صنفت من أبشع الجرائم ضد الانسانية، كان ضحيتها الشعب البوسني!

      1. هلا مريوم …..بإستثناء حالات العداوة التي بها قتل و إحتلال ( كهذه الحالة و حالة ريتا و درويش ) نجد السياسة تُفرّق الكثير من المُحبين و كثيراً ما يجد الإنسان نفسه في علاقة مع آخر يكون على الطرف الآخر من المُعادلة ، قرأت قبل فترة عن مواقع تعارُف في أوروبا تضعك مع من يُشابهك في إنتمائك السياسي حيثُ أصبح الجميع غير قادر على تجاوز خلافاتهم السياسية ! برأيي الإختلاف إن لم يكن ديني فهو صحي جداً و سهل تجاوزه عند العُقلاء بل بالعكس يجعل للحياة نكهة مُختلفة و يحرك عقول الطرفين !
        !!

  2. طلعت خبرة في الحب مع الاعداء !!!
    الطم ؟؟!!! لو شنو اعمل

    1. كلمات واضحة المعالم لا تشفيرية ولا شي !!! بتقلك ممكن النوم في فراش الاعداء . اليوم عدو و غدا قد يكون حبيب ؟؟؟!!!
      هي امازيغو اختفت من شوية ؟؟ عودي امازيغو فلا يحلو اللطم الا بحفيدات سيدتي الأمازيغية البربرية حميدة عليها السلام ، اما حفيدات هند تبع الحرة تشم هوا فانهن يزحلقون وينمرقون الرجالة وبس انا عارفهم .

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *