شهدت منطقة عزبة الريس بحي المطرية في القاهرة جريمة اغتصاب جماعي بشعة في نهار رمضان تعرضت لها فتاة تدعى ” تقى ” تبلغ من العمر 21 عاما وهي معاقة ذهنيا حيث تعاني من تأخر عقلي .

وتعود تفاصيل الجريمة التي وقعت منذ إسبوع إلى ذهاب تقى إلى منزل شقيقها ” أحمد ” الذي دعاها للإفطار معه ومع زوجته وأطفاله .. وعقب الإفطار قررت الفتاة النزول برفقة أطفال شقيقها للعب أسفل المنزل .

وفي صباح اليوم التالي وبعد ذهاب أحمد إلى عمله قررت تقى النزول إلى الشارع مرة أخرى للهو واللعب مع الأطفال إلا أنها وجدت الهدوء يعم المنطقة ولا يوجد صغار للعب معهم لتقوم بعد ذلك بالتجول للبحث عن أطفال تلعب معهم .

وخلال ذلك اعترض طريقها ثلاثة شباب قاموا باستدراجها لإحدى الشقق بنفس المنطقة وحبسوها بها وقاموا بالتناوب على اغتصابها .

وبعد اكتشاف اختفاء الفتاة الشابة بدأ أهلها في البحث عنها على مدار 24 ساعة إلى أن تم العثور عليها واقفة أمام ناصية شارع داخل المنطقة وتبدو عليها آثار الاعتداء حيث تمكنت من الهرب بعد أن ترك المجرمون باب الشقة خلفهم عند ذهابهم .

وتم إبلاغ الشرطة بالواقعة والتي تمكنت من إلقاء القبض على المتهمين بعد تفريغ كاميرات المراقبة بالمنطقة والذين ظهروا وهم يستدرجون الفتاة إلى داخل الشقة مسرح الجريمة .. وبمواجهتهم اعترفوا بارتكاب الواقعة وأمرت النيابة بحبسهم 15 يوما على ذمة التحقيقات .

وكشفت التحقيقات أن المتهمين الثلاثة جميعهم متزوجون ولديهم أطفال باستثناء واحد منهم مطلق .. ويعمل الثلاثة سائقين لسيارات ميكروباص بالمنطقة ويتعاطون المواد المخدرة .

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *