>

فتح فتى النار من بندقية صيد كانت بحوزته على والده، وسوريين اثنين، وآخرين، صباح الثلاثاء، في بيروت.

وأفادت “الوكالة الوطنية للإعلام” بسقوط 4 قتلى و3 جرحى في منطقة زقاق البلاط، حيث أطلق علي محمد يونس (مواليد 2003)، النار عند السادسة والربع صباحاً، من بندقية صيد على والده محمد فقتله على الفور.

ثم خرج الفتى ابن الـ14 عاماً، من منزله مطلقاً النار تجاه حارس المبنى المجاور المدعو منصور أحمد عبد السلام وهو سوري، فأصابه وما لبث أن فارق الحياة في مستشفى الجامعة الأميركية، كما أصيبت زوجته سلوى العلي ووضعها مستقر.

كما أطلق الفتى المراهق النار باتجاه علي محمد المرعي وهو سوري أيضاً فقتله، وفق الوكالة الرسمية التي قالت إن هناك قتيلاً رابعاً لكن بدون مزيد من التفاصيل عن هوية القتيل، ولا عن سبب الجريمة المروعة.

وعلى الفور حضرت القوى الأمنية إلى المكان، وأوقفت مطلق النار، وضبطت السلاح المستخدم.

انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي صورة علي، بالاضافة إلى صورة هويته وهوية والده وشقيقه.



شارك برأيك

تعليقان

  1. لا حول ولا قوه الا بالله
    14 سنه ؟؟؟ ولد يعني لو زلمه كنا قلنا إعدام او مؤبد..بعدين حسب ما عم يقولوا لا مريض نفسي ولا شي بس الله اعلم شو السبب..
    عاكل حال الله يرحمهم جميعاً

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *