>

استقال وزير المال السابق في السويد اندرس بورغ من منصيه كنائب لرئيس المجموعة الاستثمارية التكنولوجية “كينيفيك” بعد ادعاءات بتصرفات غير ملائمة بسبب تأثير الكحول في إحدى الحفلات.

كذلك، فقد استقال بورغ أيضاً من منصبه في بنك الاستثمار سيتي.

وتحقق الشرطة السويدية في قضية بورغ، الذي كان وزيراً للمالية بين عامي 2006 و 2014، بقضية تحرش جنسي وإهانة وتهديدات غير مشروعة.

وقد نشر بورغ اعتذاراً أولياً على موقع فيسبوك، لكنه لم يعترف الادعاءات الموجهة ضدّه، وقال إنه تعرض لضغوط كثيرة فى الأشهر الأخيرة.

وفي تعليق ثان، لفت بورغ الى أنه اختار الاستقالة من منصبه، لكنه أكد على أنه لم يقدم على أي فعل جنائي.



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. تم تبرئته لعدم وجود شكوى ضده , وصديقته اعترفت ان تصرفه غير اخلاقي ولكن لايحاسب القانون عليه .

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *