>

في خطوة “غريبة” أقدم شاب فلسطيني (23 عاماً) على إحراق نفسه في قاعة المحكمة، علّ القاضي يشفع له.

واستهجن مجلس القضاء الأعلى في الأراضي الفلسطينية هذا التصرف داخل محكمة صلح طوباس شمال شرقي #الأراضي_الفلسطينية ، لأن من شأنه تشكيل عامل ضغط وتأثير على قرار القاضي واستقلاله، الذي يجب أن يكون بمعزل عن أية تأثيرات جانبية.

وأكد المجلس في بيان توضيحي، الأربعاء، أن إقدام الشاب على حرق نفسه، الثلاثاء، كان احتجاجاً على موافقة المحكمة على طلب النيابة العامة تمديد توقيف أخيه بسبب تهمة جنائية، وهي تهريب بضائع المستوطنات، كما حاول هذا المواطن الاعتداء على رئيس المحكمة بالحرق.

وأشار إلى أن عناصر الشرطة القضائية استطاعت السيطرة على الأمر، وتم تحويله لتلقي العلاج نتيجة إصابته بجروح، ولاحقاً سيتم أخذ المقتضى القانوني بحقه.

إلى ذلك، ذكر المتحدث باسم الشرطة المقدم لؤي أرزيقات للعربية.نت: “أنه أثناء قيام شرطة الحراسات ومركز المدينة بواجباتها في حراسة ومتابعة أوضاع المحكمة، حضر الشاب والنيران مشتعلة به وحاول دخول القاعات”.

وتابع: “على الفور توجه إليه عناصر الشرطة الفلسطينية وسيطروا عليه وعملوا على إطفاء النيران”، في حين أصيب شرطيان بحروق بسيطة.

كاتبة ومحررة في موقع نورت

شارك برأيك

‫4 تعليقات

  1. لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم
    انتشرت هذه الظاهرة بشكل كبير في بعض الدول العربية جراء الظلم والقهر واستبداد الحاكم الجائر
    على العموم الله يشفيه ويفرجها على كل اخواننا الفلسطينيين يا رب
    تحياتي لغاليتي سنفورة ان مرت من هنا

  2. توفي أحد الأشخاص في إحدى دول الخليج ، قام الإمام و بدأ موعظته فقال ” هل تعرفون أين هو ذاهب ؟؟ إنه ذاهب إلى حيثُ لا ذهب و لا بترول و لا غاز و لا كهرباء و لا وظائف و لا كماليات و كان بين الحضور شخص فلسطيني فقال للجالس بجانبُه : عليّ الطلاق هذا الميت رايح على فلسطين ??
    هذه النكته من باب شرُ البلية ما يُضحّكْ …..
    مساء الخير مايا ….
    !!

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *