أثار مقطع فيديو لرجل يحرم وضع اليد على الجبهة بعد تقبيلها موجة من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي حيث وصف الكثيرون هذه الحالة بأنها “فوبيا الشرك”.

ويظهر في الفيديو شخص وهو يقول “تقبيل اليد ثم وضعها على الجبين اذا وضع اليد على الجبهة هذا سجود ولا يجوز السجود الا لله عز وجل”.

وقد علق سعد بن ثقل العجمي على الفيديو كاتبا: “فوبيا الشرك ووسواس الكفر القهري.. سيجعلهم يُحرّمون كل مظاهر الاحترام، وكل عادات الناس، وكل كلماتهم.. أعان الله من سلمهم عقله ودينه وحياته.”.

بيما قال اخر “هل تقبيل يد الاب او الام يكون سجود في اتجاه القبله اوفي لكل الاتجاهات حبيبي جننتوا الناس المسلمين يقتلون في اماكن كثيره ان كان بالسلاح او من شدة الجوع او البرد محرك بكم ساكن وحرككم تقبيل اليد ووضعها على الجبهه حسبنا الله ونعم الوكيل”.

شارك برأيك

‫3 تعليقات

  1. هههههههه يخيبك يا وهابي كل يوم فتوى
    و بدعة مسخرة ولا علاقة الها بالاسلام !
    يخرب بيتكم 🤦🏻‍♀️🤦🏻‍♀️🤦🏻‍♀️ وقال ليش نتمسخر
    عليهم و نضحك عليهم وعلى خزعبلاتهم ههههه
    ولكن يبدو البعض منهم بدأ يصحصح و يرفض
    هالمسخرة و هالخزعبلات الكوميدية ههههه🤣
    “”””””””””””””””””👇🏻👇🏻👇🏻

    وقد علق سعد بن ثقل العجمي على الفيديو كاتبا: “فوبيا الشرك ووسواس الكفر القهري.. سيجعلهم يُحرّمون كل مظاهر الاحترام، وكل عادات الناس، وكل كلماتهم.. أعان الله من سلمهم عقله ودينه وحياته.”.

    بيما قال اخر “هل تقبيل يد الاب او الام يكون سجود في اتجاه القبله اوفي لكل الاتجاهات حبيبي جننتوا الناس المسلمين يقتلون في اماكن كثيره ان كان بالسلاح او من شدة الجوع او البرد محرك بكم ساكن وحرككم تقبيل اليد ووضعها على الجبهه حسبنا الله ونعم الوكيل”.
    “”””””””””””””””””””””
    صحيح و لكن قتلكم المسلمين باليمن شو
    وضعه ؟؟؟ و التآمر على المسلمين بفلسطين
    وسوريا و لبنان و العراق كذلك شو وضعه ؟؟؟
    والتحريض و الفتنة و الطائفية على المسلمين
    الشيعة شو وضعه كذلك سواء ب إيران و العراق أو أي مكان آخر شو وضعه ؟؟؟
    🤔🤔🤔

  2. بالله “السجود لا يكون إلا لله”!؟
    العمى شو كان رح يصير فينا لو ما طليت علينا وقلت هالمعلومة؟

    شكراً لوقتك السمين (بالسين)

  3. قصده التحذير من الشرك لكن ان يفتي لا اعتقد انه وصل لهذه المرحله ولا اعرفه للامانه .

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *