>

روت مواطنة بمنطقة الباحة ملابسات انفجار أنبوب نقل الدم أثناء إحدى جلسات غسيل الكلى لها بمستشفى الملك فهد بالباحة.

وقالت المواطنة حنان العمري في مداخلة مع برنامج “معالي المواطن”، إنها خضعت لإحدى جلسات الغسيل قبل ثلاثة أسابيع، وبعد مرور نحو ساعة من بداية الجلسة، انفجرت أنابيب نقل الدم وسالت كمية كبيرة من الدماء على الأرض، لافتة إلى أنها شعرت بعدها بدوخة وإرهاق.

وأضافت أن المدير المناوب حضر وقال لها إن الأمر عادي وأن الخطأ أمر وارد، لافتة إلى أنها علمت أن نفس المشكلة تكررت مع مرضى آخرين، ولم تُتخذ أية إجراءات إلا بعد مدة طويلة. وأشارت إلى أنها ما زالت تخضع لجلسات الغسيل في المستشفى وتأخذ إجراءاتها وقتاً طويلاً، مضيفة أن المستشفى يعاني نقص الأدوية. ومن جانبهم، قال مواطنون إن المستشفى يحول أغلب الحالات لمستشفيات خارج المنطقة بسبب نقص إمكانياته وخدماته، فيما قال أحدهم إن والده فقد حياته بسبب تشخيص خاطئ في المستشفى.



شارك برأيك

تعليق واحد

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *