>

حقّق فيديو انتشارا سريعا في الانترنت بدا كتجربة اجتماعية، وقد تجاوز عدد مشاهديه 1,7 مليون مرة في 5 أيام فقط، علما أن تسجيله تم بدافع الفضول، يظهر تعامل الناس مع فنان حصل على الأوسكار قبل لحظات، فكانت النتيجة مذهلة بكل المقاييس.

وتم نشر هذا الفيديو قبل أيام ويظهر فيه شخص وقد ارتدى بدلة راقية جعلته أشبه بأحد هؤلاء الفنانين المحتفى بهم بعد فوزه بالجائزة السينمائية العظيمة، فيما كان “الفنان المدعي” يتجول من شارع لآخر ويتلقى التهنئة من المحيطين به.

مع الإشارة إلى أنّ الأمر لم يقتصر على التهنئة أو التقاط الصور أو حتى تعبير ممثلات الجنس اللطيف عن الرغبة بالتقرب أكثر من “الفنان المرموق”، إذ بدا تمثال الأوسكار في يد الأخير وكأنه المارد الذي خرج للتو من مصباح علاء الدين السحري، ما سمح لصاحبه بتلبية رغباته، وجعل له قدرة في السيطرة على الكثيرين من حوله.

وتمكّن من تناول وجبة عشاء والدخول إلى ملهى ليلي، كما حصل على سيارة للقيام بجولة سريعة وكل ذلك بدون أي مقابل مادي، على الرغم من أن الشخص الذي يحمل الأوسكار بدا أشبه بمصمم ديكور أو مبتكر خدع سينمائية وليس واحدا من نجوم الصف الأول المعروفين.

وراح بعض هؤلاء يؤكد له أنه شاهد الفيلم الذي شارك فيه، وأنه عمل رائع، بل أنّ أحد المحيطين بـ “النجم” أكد أنه شاهده وهو يستلم “الأوسكار”.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *