>

تبحث الشرطة في غرب ولاية تكساس الأميركية عن امرأة رصدتها كاميرات المراقبة في دار للجنائز في مدينة أوديسا وهي تسرق خاتما من جثة امرأة متوفاة وهي موضوعة في نعش مكشوف.

وفي الفيديو الذي نشر على صفحة إدارة شرطة أوديسا على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، يوم الاثنين، شوهدت المرأة يوم الجمعة وهي تقف وحيدة أمام جثة المتوفاة (88 عاما) لمدة دقيقة تقريبا، وقامت فيما يبدو بالضغط على إحدى أصابع المتوفاة لتنتزع خاتما.
وقالت الشرطة إن المرأة، بعد أن انتزعت الخاتم، سارعت للهروب في سيارة.

وأبلغت ابنة المتوفاة، التي كان مقررا أن يتم تشييعها أمس الاثنين، صحيفة “أوديسا أميركان” أن العائلة لا تعرف من المشتبه بها.



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. هذه هي أخلاق الكثير من الغربيين والغربيات التي يفاخر فيها بعض العرب السذج . أخلاقهم من أسوأ ما يمكن لدرجة حتى الميت ليس له حرمة عندهم ومع ذلك تجد بعض السذج من العرب من ضعاف النفوس وضعاف الثقة بأنفسهم يفاخرون بأخلاق الغربيين والغربيات من جلهم وضعف شخصيتهم .

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *