>

صوّروا مريضا كان بصدد إجراء عملية جراحية، وهو عاري الجسد ومخدر، وقاموا بالاستهزاء به والسخرية من حالته، هذا ما وثّقه مقطع #فيديو فاضح، قام أطباء بالتقاطه من داخل غرفة العمليات، ثم نشره على مواقع #التواصل_الاجتماعي، ليشاهده مئات الآلاف.

هذه الواقعة التي حدثت بأحد مستشفيات #المغرب، أثارت موجة سخط كبيرة لدى الرأي العام، تجاه تصرف الطاقم الطبي ائتمنهم مريض على نفسه لإنقاذه من إصابته، وعدم احترامهم لضوابط وأخلاق المهنة، وذلك بعد أن انتشار مقطع الفيديو بشكل واسع على المواقع الاجتماعية نهاية الأسبوع الحالي، لتدخل #وزارة_الصحة على الخط وتفتح تحقيقا من أجل معرفة المكان الذي تم به تصوير الفيديو وهوية الطاقم الطبّي.

وأظهر المقطع المصوّر المريض، وهو مستلق على السرير وفاقد للوعي، بعد أن وقع تخديره وتجريده من ملابسه، وأحد الأطباء يقوم بإجراء العملية، مرفوقا بأطباء آخرين وممرضين، قام أحدهم بتصوير المشهد، في حين انفجر الآخرون بالضحك وقاموا بالسخرية من حالة المريض.

واعتبر النشطاء أن تسريب تفاصيل العملية في مقطع فيديو “مهين وخادش للحياء”، ويمثل ضربا صارخا لمهنة #الطب، وسط مطالبات بضرورة متابعة الأطباء المتهمين، حيث قال الناشط إبراهيم زاويت، إن تصوير مريض عار ونشر المقطع على الإنترنت يعبّر عن “غياب الضمير المهني لدى من يعملون في المجال الصحي بالبلاد ويمثل خيانة للأمانة والسر المهني والقسم الذي يؤديه الأطباء للحفاظ على أسرار الناس وكرامتهم”، داعيا إلى ضرورة تدخل السلطات لـ”معاقبة مرتكبي هذه الأعمال”.

وأكد المدون محمد علي الرحماني أن ما قام به الأطباء “يتعارض مع أخلاق مهنة الطب التي تتطلب الحفاظ على سرية المعلومات والحفاظ على كرامة الإنسان المريض”، مضيفا أنه “يجب تطبيق القانون في هذه الحالة، حتى يكونوا عبرة لغيرهم ولا تتكرر مثل هذه الجرائم في حق المرضى”.

وفي ظلّ حالة الاستنكار الواسعة التي عمّت البلاد، كشفت وسائل الإعلام المحلية أنّ وزارة الصحة فتحت تحقيقا للكشف عن المعطيات الكاملة الخاصة بهذا الفيديو الفاضح.

كاتبة ومحررة في موقع نورت

شارك برأيك

‫12 تعليق

  1. هو لو فيه إدارة جيدة وصارمة
    ممنوع دخول الهواتف الى غرف العمليات ..،
    اما ما فعلوه ياما وراء الأبواب مصايب وهيدي واحدة منها …
    ما كل طبيب عنده ضمير واخلاق …ولا كل منحرف عديم الانسانية …

  2. ولكن قرأت في موقع آخر “هسبرس” عكس ما كُتب هنا تماما !!
    المريض او الذي قام بالعملية هو انسان شاذ “والعياذ بالله” قام بعمل شنيع ومقزّز لا أستطيع ان أذكره مما جعل الاطباء يسخرون منه بهذه الطريقة !!!
    العلم عند الله

  3. العلم الذي لايقترن بحسن الخلق يصبح وبالا على صاحبه ويتعدى ضرره الى غيره
    قديما كان التلميذ يرافق معلمه ليأخذ عنه الخلق والحكمة قبل العلم..اما اليوم فمجرد شهادات تدمغ، ولا ألوم الطلبة حين يجعلون من أساتذتهم مادة للتنكيت، فما هو خطأهم بقدر ماهو حال معلمهيم
    هؤلاء الأطباء خير مثال
    صباح الأنوار مايا

  4. حسبنا الله ونعمة الوكيل أطباء اخر زمن في قليل من الأطباء عندهم ضمير حي وفي 99 في المية ضميرهم ميت حتى لو كان شاذ وَيَا العياذ بالله ما يصوروه هذه هي مهنة الطب الطب في الدول العربية عندهم بزنيس والمريض مسكين تضربوا تلافى المهم عند الطبيب الفلوس وبس القادم اجمل باذن الله

  5. المواقع المغربية كتبت ان هذا الرجل ”شاذ” و تم استخراج قنينة مشروب غازي (كانيت فانتا)من منطقة حساسة في جسمه، مما جعل الطاقم الطبي يسخرون منه و يصورونه و ينشرون الفيديو مع تعليقاتهم الساخرة، و في عنبر 36 للامراض العقلية و النفسية في مستشفى ابن رشد بالدار البيضاء قامت ممرضتان بتصوير مريض نفسي و عقلي و هو يمارس ((ع.س)) و كانتا تسبانه و تشتمانه و تصورانه و نشرتا الفيديو مع تعليقاتهما الساخرة مصحوبة بالتهكم و السب و الشتم، سواء هؤلاء المرضى كانوا شواذا أو مختلين عقليين من يعطي الحق للطاقم الطبي و الممرضين على تصويرهم و فضحهم هكذا؟؟؟!!!! الله تعالى يقول: ”إذا ابتليتم فاستتروا” فالله يستر عبده و هو يمارس عملا فاضحا و لكن العبد يفضح غيره و يبتزه و يعرضه للفضيحة و السخرية،اين هو قسم الاطباء؟ و الضمير المهني؟ المصيبة ان الأطباء عادة يفلتون من المحاسبة عن اخطائهم و فضائحهم في العالم الثالث لأنهم مسنودون بنقابة الأطباء و الصيادلة التي تمكنهم من الإفلات من العقاب!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

  6. القادم اجمل واش انتي فوزية؟ إلا كنتي هي، تحياتي لكي، شحال هذا ما تلقيتك هنا، أنا كنت مسافرة مراكش مع الثلج و الشلال و الطبيعة الغزالة، و ان شاء الله ناوية هاد الاسبوع نسافر فاس و ايفران و ازرو و وليلي غادي نجي لعندكم إن شاء الله ايلا كتب سيدي ربي ههههه المهم تهلاي ليا فراسك و سلامي لابنك و لكل العائلة الكريمة..الله يسعد المساء. بسلامة.

  7. المشكله هالتلفونات ما عم تصور إلا فضايح مثل وزيرنا الغير باسيل 🙂
    يا عيب الشوم عليكم وين ضمير المهنه ما عاد في امان حتى هذه المهنه التي تعتبر إنسانيه (( كانت )) إن كان شاذ او شو ماكان ما بيعطيهم الحق تصويرهم ونشرهم على مواقع التواصل الظاهر الاداره يوك وكلو بيلحق بعضو
    تحياتي لك مريم وشكرا عاسلامك حبيبتي وصل

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *