>

انتشر #فيديو مؤلم لمراهقة هندية متمرسة في رياضة التسلق، وهي تهوي من أعلى سطح عمارة.. لتلفظ أنفاسها الأخيرة أمام أعين والدها.

وأثار خبر وفاة اديتي سانغي الصدمة، خاصةً أنها خبيرة في التسلق، وتعطي تدريبات في هذه #الرياضة.

ووقع الحادث في المدرسة العالمية للبنات في جايبور في #الهند، خلال عرض لرياضة #التسلق. وكان العرض بقيادة الفتاة المتوفاة ووالدها سونيل سانغي.

وكان من المفترض، خلال العرض، أن تتزحلق 15 فتاة، الواحدة تلوى الأخرى، على حبل من أعلى سطح العمارة إلى الأرض.

ووقع الحادث عندما كانت اديتي تشاهد إحدى الفتيات، وهي تتزحلق على الحبل، حيث أعطت اديتي التعليمات للفتاة بارتداء ملابس السلامة والنزول على الحبل.

وعندما كانت الفتاة المتدربة تتزحلق على الحبل، كانت اديتي تقف على حافة السطح، وفقدت فجأةً توازنها وتعثرت، فسقطت من أعلى السطح حتى الأرض. وتم نقل اديتي فوراً إلى المستشفى، إلا أنها ما لبثت أن فارقت الحياة.

يذكر أن والد اديتي عضو في معهد لتسلق الجبال وهو يدرب في عدة مدارس. وكانت ابنته الراحلة ترافقه مراراً إلى جلسات التدريب.

وفتحت الشرطة تحقيقاً في الموضوع، بعدما استبعدت فرضية الانتحار.

كاتبة ومحررة في موقع نورت

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *