>

نشرت السلطات الروسية، مقطع فيديو حديث، يكشف عن ردة فعل إحدى بنات زعيم المافيا الروسية ميخائيل خاتشوريان، على أيدي شقيقاتها، بـ10 طعنات متتالية، ولم يتركنه إلا بعدما التأكد من وفاته؛ ردا على سنوات قضاها في تعذيبهن!

ونشرت السلطات الروسية، المقطع الفيديو الذي يرصد رد فعل الفتاة على مقتل والداها، الذي يعد أحد زعماء المافيا الروسية، وهو مدمن هيروين. وكانت بادية الخوف والارتباك، وهي ترى جثة والدها بعدما أصيب بالطعنات، وسقط قرب المصعد داخل عمارته السكنية بموسكو.

واعترفت الفتيات بقتل والدهن، البالغ من العمر 57 عامًا، بعد أن تعرضن لاعتداءات منه على مدار سنوات، ويواجهن الآن عقوبة السجن، التي تتراوح مدتها من 10-15 عامًا.
وأكد الأصدقاء والجيران، أن الأب كان طاغية، وهجرته زوجته بسبب سوء معاملته؛ بالإضافة إلى أنه كان يضرب بناته دائمًا، ويصطحبهن للغابة ويهددهن بالقتل، كما حرمهن من الذهاب للمدرسة، أو لأي مكان آخر.

المصدر: rotana.net



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *