>

كشفت مذيعة في الراديو بساوث فلوريدا أحد المواضيع الساخنة هذه الأيام هو رجل يدعى نزار حمزي، المدير الإقليمي لـ”كير” وهو المجلس المختص بالعلاقات الأمريكية الإسلامية. وهو أيضاً نائب الشريف بمقاطعة بروارد.
تقول كوفمان إن النائب حمزي لم يُفحص بشكل سليم بسبب علاقته بـ”كير”، وتريد رحيله من قسم الشرطة.“أطلق عليّ كل شيء، من عنصرية إلى غبية ومصابة بالإسلاموفوبيا.. لكنني أرفض الانصياع”.
هل أنتِ مصابة بالإسلاموفوبيا؟“لا، أبداً”.لم يستجب حمزي والشريف لطلب الحديث معنا، لكن متحدثاً رسمياً بإسم قسم الشرطة أخبرني أن حمزي يعمل في القسم منذ العام 2011 وكنائب منذ العام 2014. ويعتبره القسم نائباً ممتازاً، وأمركياً مخلصاً.يسافر حمزي عبر الولاية للتحدث ضد التطرف، وتدريب المسلمين في المساجد على كيفية التصرف في حال حدث إطلاق للنار. لكن كوفمان تريد التحقيق في أمره، وهي ليست وحيدة.
فيصف الناشط ديفيد روزيندال على النائب حمزي بالنائب حماس.“أكره الإسلام، الإسلام شر”. حتى إن روزيندال نظم مسيرة للتظاهر ضد حمزي. وتدعم كوفمان فكرة دونالد ترامب لمراقبة المساجد ومنع بعض المسلمين.
هل في اعتقادكِ أنكِ تساهمين في زيادة الخوف؟“أعتقد أن الخوف موجود، وأنا لا أفعل شيءاً لزيادته”.الحقيقة هي، وكما تعلم كوفمان، أن جزءاً صغيراً جداً من المسلمين في العالم الذين يبلغ عددهم 1.6 مليار مسلم يؤيد عنف التنظيمات الإرهابية مثل داعش والقاعدة. لكنها مازالت تتساءل ما إذا كان حمزي سيقوم بفعل ما بحسب CNN.

https://www.youtube.com/watch?v=Qb8igS-dpcE



شارك برأيك

تعليقان

  1. yom mushrq 3la ekhanna elmuslmin
    kol 3am wentom bkhair
    shy 7lu a3iadna m3 ba3db wnshalla daimn hek tkun ayamna fra7nw s3ada wtkun ayamn7lwa bt7rir surya

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *