>

أطلق أحد نواب المعارضة في “كوسوفو”، الغاز المسيل للدموع داخل قاعة البرلمان، لتعطيل عمل لجنة برلمانية بشأن اتفاقية ترسيم الحدود مع الجبل الأسود المجاورة.
وذكرت قناة “سكاي نيوز عربية”، أمس الثلاثاء، أنه تم تعطيل اجتماع لجنة الخارجية البرلمانية بعد أن أطلق نائب معارض قنبلة غاز مسيل للدموع، مشيرة إلى أن كوسوفو خسرت أكثر من ثمانية آلاف هكتارا (20 ألف فدانا) بسبب الاتفاق.
يذكر أن كوسوفو أعلنت استقلالها عن صربيا في عام 2008، الأمر الذي ترفضه بلجراد حتى الآن.

https://www.youtube.com/watch?v=QFvq7l5WXp0



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *