>

كشفت صحيفة ” ذا صن ” البريطانية عن تشخيص ما لا يقل عن 60 شخصا بمتلازمة ناجمة عن فيروس بونيا الجديد الذي ظهر في الصين وأودى بحياة سبعة أشخاص .

وهو مرض شديد العدوى ينتقل عن طريق القراد ويمكن أن ينتقل من إنسان إلى آخر عن طريق الدم أو المخاط ويسبب حمى نزفية فيروسية .

وتتمثل أعراض هذا المرض في الإصابة بحمى شديدة مع متلازمة قلة الصفائح الدموية وهو ما قد يكون مميتا إذا لم يتم اكتشافه مبكرا .

كما يمكن أن تشمل الأعراض المبكرة للفيروس أيضا والذي تم اكتشافه لأول مرة في عام 2009 في المناطق الريفية في الصين التعب والحمى والطفح الجلدي .

وتمتد فترة حضانة المرض من 7 إلى 14 يوما ولا يوجد لقاح أو أدوية يمكن أن تستهدف الفيروس .




شارك برأيك

تعليقان

  1. ليست الصين الاولى فى تصدير الايدى العاملة فقط
    بل اصبحت الأولى بجدارة فى تصدير الميكروبات والأمراض التى لا علاج لها .

  2. مو شغلة قراد !! لابد من تعليم الخفاش الصيني كيف ينعس هههههههههههههه ومنع الشعب الصيني من ان يشرب شوربة خفاش وهو نعسان ههههههههههههههه شعب اهبل ياكل كل شيء فيه بروتين هههههههههههههه ولا يشترط ان يكون حي ! فحتى الأجنة الميتة يأكلوها !!! سبحان الله الذي امر بمحاربة المشركين ومن لا يحرمون ما حرم الله ، وإجبارهم على تغير سلوكهم وعقيدتهم !! لان تركهم راح يسبب مصايب للإنسانية كافة !! لا تنحصر فقط فيهم ! كان المفروض عمل تحجيم للصين قبل شيء خمسين سنة وقبل ما تصير دولة نووية ، الان الأمور صعبة وخطرة ، لكن مع هذا يجب حصرهم في الصين ولا يسمح لصيني بالخروج منها الا إذا كان مسلم او مسيحي وبعد ان يخضع لفحص شامل ، فالمشكلة ليس ان اغلب الصينين مشركون لا وشيوعية كمان ههههههههههههههه يخرب بيتهم .

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *