>

لثلاثة أيّام، ظنّ مواطن سعودي أنّه شيّع جنينه، بعدما تسلّمه من مستشفى رفحاء العام ودفنه، ليتبيّن لاحقاً بأنّ ما وضعه في القبر ليس سوى رحم زوجته.

وصرّح والد الجنين أنّ زوجته الحامل بشهرها الخامس، أصيبت بنزيف حاد، ما استدعى إخضاعها لجراحة قيصرية، واستئصال الرحم، تفادياً لأي خطر على حياتها، مشيراً الى أنّهم “أبلغوني بأنّ الجنين ميت، وسلّموني “ما اعتقدت انه الجنين”، فقمنا بالصلاة عليه، ودفنه في المقبرة”، بحسب صحف محلية.

وكشف أنّه تلقّى اتّصالاً من إدارة المستشفى، بعد 3 أيام، “فأخبروني بأنّ هناك خطأ في التسليم، إذ إنّهم سلّموني الرحم بدلاً من الجنين، الذي وُضع في الحضانة، حيث توفي في وقتٍ لاحق”.

وأعلن أنّه بعد إجراء التحقيقات، تبيَّن أن الخطأ إجرائي في تسليم العينة.



شارك برأيك

تعليق واحد

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *