>

قالت الشرطة الهندية إن شابا عاطلا عن العمل يبلغ من العمر 20 عاما اعترف باغتصاب وقتل تسع فتيات تتراوح أعمارهن بين ثلاث وسبع سنوات في العاصمة نيودلهي وثلاث مدن أخرى على مدى العامين الماضيين.

وتلقي القضية الضوء على عدد الأطفال الذين يختفون كل عام في الهند، وتثير تساؤلات حول ما إذا كان لدى الشرطة إمكانيات كافية للتحقيق في مثل هذه الجرائم الجنسية البشعة، بحسب وكالة رويترز.

جاء اعتراف الرجل بعد القبض عليه يوم الاثنين بتهمة اغتصاب وقتل طفلة تبلغ من العمر ثلاث سنوات في منطقة عشوائية بمدينة جوروجرام المتاخمة لنيودلهي والتي تشتهر بالمراكز التجارية الفاخرة والوحدات السكنية الفارهة.

وقال سوبهاش بوكن وهو محقق مساعد ومسؤول بالعلاقات العامة في شرطة جوروجرام إن محكمة سمحت للشرطة بحبس الرجل احتياطيا لمدة ثمانية أيام، مضيفا أن المتهم لم يوكل محاميا للدفاع عنه حتى الآن.

وأضاف بوكن أن الشرطة ربطت بين ثلاث قضايا تخص أطفال متوفين واعتراف الرجل وتحقق في بقية القضايا.

ووقعت أربع حوادث في نيودلهي وثلاث في جوروجرام وواحدة في مدينة جانسي بشمال البلاد وأخرى في مدينة جواليور بوسط البلاد.

وقال الرجل، في اعترافاته أمام الشرطة إنه كان يستهدف في الغالب المطابخ العامة مثل تلك التي توزع الطعام بالمجان على المحتاجين.

وأضاف، حسبما نقل عنه بوكن، أنه كان يستهدف الفتيات الصغار اللاتي يذهبن للحصول على الطعام ويعرض عليهن الحلوى أو المال ويخطفهن.

وقالت الشرطة إن المتهم، الذي ألقي القبض عليه في مدينة جانسي التابعة لولاية أوتار براديش، ارتكب آخر جريمة له في جوروجرام حين كان يزور أخته في نفس المنطقة العشوائية التي كانت تعيش فيها الضحية.




شارك برأيك

تعليق واحد

  1. أخـصوه
    ومن بعد اقتلوه وقطعوه
    بالنسبه للخـصي اعرف واحد يهوى هذهِ الاماكن وتوابعها
    ابشرر يا سام الجحـش موجود

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *