كشفت صحيفة “ديلي صباح” التركية عن حالة فريدة من نوعها لرجل تركي يدعى ” مظفر كاياسان ” يبلغ من العمر 56 عاما والذي يعاني من فيروس كورونا منذ عام 2020 .

حيث ثبتت إصابة مظفر كاياسان بالفيروس 78 مرة لمدة 14 شهر متواصل عاش خلالها بين الحجر في المستشفى والعزل المنزلي .

وأصيب كاياسان بفيروس كورونا للمرة الأولى في نوفمبر 2020 ونقل على إثرها إلى المستشفى ثم خرج بعد فترة علاج وجيزة وأصبح مرضه أقل حدة .

وأشارت الصحيفة إلى أن مظفر بعد عودته إلى منزله وخضوعه للعزل حتى يشفى من الفيروس وبعد انقضاء الأسبوعين وهي فترة الحجر المطلوبة ظلت جميع الاختبارات التي خضع لها وبلغ عددها 78 تظهر أنه لا يزال مصابا بفيروس كورونا .

وقال كاياسان في تصريحات له لوسائل إعلام محلية : ” أشعر بالاستياء .. ظللت 9 أشهر بالمستشفى و 5 أشهر أخرى في العزل المنزلي .. قضيت كل هذه المدة وحدي ولم أتمكن من رؤية عائلتي إلا من خلال النافذة أو تطبيق فيس تايم ” .

وأضاف أن الأطباء أخبروه بأن الفحوص ما زالت إيجابية بسبب ضعف جهاز المناعة لديه وذلك لأنه مريض بسرطان الدم (اللوكيميا) .

وأفادت وسائل الإعلام بأن مظفر كاياسان لا يزال على قيد الحياة بفضل الأدوية التي تساعد على تعزيز جهاز المناعة لديه .

شارك برأيك

تعليق واحد

  1. أظن أن ضعف المناعة هو السبب، والله أعلم، بما أنه مصاب بمرض السرطان شفاه الله و عافاه 🤲
    فعلى سبيل المثال، مرضى السكري إن أصيبوا بجرح يتطلب وقتا كثيرا ليشفى نظرا لنقص مناعتهم شفى الله الجميع و ألبسهم لباس الصحة و السلامة 🤲

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.