>

شهدت محكمة الأسرة بالقاهرة مؤخراً قضية مثيرة، حيث أقام زوج في الثلاثينات من عمره، قضية نفي نسب لطفليه بعد أن اكتشف بعد 15 عاماً زواج أن زوجته بطلة فيلم إباحي، وأن الطفلين ليسا منه وإنما من أبوين مختلفين.

وفي تفاصيل القضية التي أقامها الزوج فقد اكتشف في جلسة جمعته مع بعض أصدقاءه لمشاهدة فيلم إباحي أن زوجته هي بطلة الفيلم، وحاول تكذيب عينيه في البداية لكن كل شيء كان واضحاً أمامه.

وأكمل الرجل في دعواه إنه فكر في الثأر لشرفه وقتل زوجته لكنه تراجع في اللحظات الأخيرة حتى لا يضيع نفسه ويصبح مصيره السجن، وعندما واجه زوجته لم تستطع الرد، فاصطحب طفليه لإجراء تحليل الحامض النووي فكانت المفاجأة الأخرى أن كل منها من أب مختلف.

ولم يجد الزوج أمامه سوى رفع دعوى قضائية يتهم فيها زوجته بالخيانة ويطالب بنفي نسب الطفلين له.



شارك برأيك

‫4 تعليقات

  1. هههههه كان يتفرج افلام الجنس مع اصحابه فجاة وجد مراتو بطلة الفلم ………………يا بختك يا راجل

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *