أقدم أردني، يوم الجمعة، على قتل زوجته وابنه في محافظة جرش شمال العاصمة عمّان، بإطلاق الرصاص عليهم.

وأوضح مصدر أمني أنه جرى إسعافهما للمستشفى، وما لبثا أن فارقا الحياة، بينما قام مطلق النار بتسليم نفسه لمديرية الشرطة وتم مباشرة التحقيقات مع الجاني.

وقد تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي ان القاتل هو قاض يعمل في محكمة الجنايات الكبرى بالعاصمة عمّان.

هذا وقد أصدر المدعي العام في عمان تعميم طلب فيه من وسائل الاعلام المرئي والمسموع ووسائل التواصل الاجتماعي التقيد بعدم نشر أي معلومات تتعلق بالموضوع أو مجريات التحقيق الاولي والمبدئي او البحث في التكييف القانوني او العقوبة المترتبة عليها ومنع تداول أو إعادة نشر أي صور او فيديوهات تتعلق بالقضية.

شارك برأيك

تعليق واحد

  1. ينطبق عليهم المثل
    ( باب النجّار مخلّع) !
    يعني قاضي بمحكمة الجنايات و يرتكب جناية !
    الناس فقدوا عقولهم ، والتعتيم على القضية
    معناها شيء مخالف للقانون ممكن يحصل
    ممكن لا يُعاقب كما يستحق كونه قاضي و
    أكيد عنده معارف و واسطات ب الحكومة !
    القانون ب الدويلات العربية لا يُطبق الا على
    الفقراء و من لا واسطة ولا معارف لهم .

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *