>

لاشكّ أن حياة ​الأمير ويليام​ العاطفية لم تكن محصورة فقط بزوجته الحالية ​كيت ميدلتون​ وتحديداً قبل زواجهما، فإنه كان قد دخل في عدة علاقات رومانسية مع بعض الفتيات، وقد استطاعت واحدة منهن أن تأسر قلبه.

ونقلاً عن كاتبة السير الذاتية الملكية، كاتي نيكول، كشفت صحيفة ميرور البريطانية قولها:”هناك علاقة صداقة تجمع بين ويليام و​أرابيلا موسغريف​، لكنه لم يكن ينظر إليها بشكل رومانسي حتى بلغ من العمر 18 عاماً”.

وبحسب الصحيفة فإن أرابيلا هي ابنة نيكولاس موسغريف، الذي كان مسؤولاً عن إدارة نادي Cirencester Park Polo، وكان من ضمن أفراد الدائرة المقربة من الأميرين ويليام وهاري.

وأضافت كاتي في كتابها الذي يحمل عنوان “ويليام وهاري: خلف جدران القصر” أن علاقة عاطفية جمعت ويليام وأرابيلا وصلت إلى حدّ عدم رغبته بالذهاب إلى المدرسة لكن الأمور سارت بعكس ما يريد حيث التحق بالجامعة، وهناك تعرف على كيت ميدلتون ونشأت بينهما قصة حبهما الشهيرة وصارت دوقة كامبريدج في الأخير.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *