>

أصدرت محكمة في فلوريدا قراراً بسجن السيدة كيشانا توماس (33 عاماً) لمدّة 65 سنة، بعدما قتلت ابنتها.

وفي التفاصيل التي نشرها صحيفة Sun Sentinel، فقد عثر على جثّة جانيا توماس في الثلاجة في أكتوبر (تشرين الأول) عام 2015.

وكانت كيشانا أغلقت أجهزة الشحن في منزل أحد الأقارب في برادنتون، إلّا أنّ أحد أفراد الأسرة فتح الثلاجة، ووجد جثة الطفلة.

وكشفت بعض الوثائق والتقارير أنّ الوالدة قتلت الطفلة، عبر خنقها، وإغراقها وتجويعها، كما أنّها اعترفت بكلّ التهم المنسوبة اليها، ألا وهي: “القتل من الدرجة الثانية وسوء معاملة الطفلة والإساءة الى الجثة”.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *