>

شهدت محافظة سوهاج المصرية جريمة قتل بشعة أقدم على ارتكابها رجل بمساعدة زوجته بذبح إبنة شقيقه البالغة من العمر 10 سنوات والمعاقة حركيا وذهنيا .

حيث تلقت الأجهزة الأمنية في سوهاج إخطارا من مركز شرطة أخميم يفيد بورود بلاغ بالعثور على طفلة مذبوحة داخل أحد المنازل .

وبالانتقال إلى مكان الحادث تم العثور على الطفلة أعلى حفر بمنزل ملك عمها جثة هامدة وغارقة في دمائها ولديها جرح ذبحي عميق في الرقبة .

وكشفت التحريات أن عم المجني عليها وراء ارتكاب الجريمة والذي اعترف في التحقيقات بذبحه لإبنة شقيقة وذلك بناءا على طلب أحد الدجالين منه ذبح طفل لم يبلغ الحلم لتقديمه قربا للجن .

وأضاف المتهم أن الذبح كان على مكان يعتقد أنه مقبرة أثرية  حتى يمكن ” فك الرصد ” واستخراج الكنز الأثري .

وتم نقل الجثة إلى مشرحة مستشفى أخميم المركزي وتحرير المحضر اللازم بالواقعة وإخطار النيابة العامة لتتولي التحقيقات .



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *