>

تزوّج القسّ توم ميلر من حبيبته الحامل “ريبا” البالغة 19 من العمر بالرّغم من أنّه متزوّج من بيليندا (44).

وفي الماضي كان ميلر عنصراً في المافيا ودخل السّجن عدّة مرّات الّا انّه سرق انجيلاً وتعرّف الى الله وآمن وفق قوله.

وبعد زاوجه من بيليندا التقى القسّ بريبا التّي كان يعرفها منذ ان كانت طفلة صغيرة. وقرّر الزّواج منها بعدما اتّفق مع المرأتين.

ويؤكّد القس انّه من غير المسموح ان تواعد زوجاته رجالا آخرين وهو الشّخص الوحيد الذّي يسمح له تعدّد الزّوجات. وهو يمضي 3 ليال مع كلّ امرأة وقدّم لكلّ منهما جانحاً من المنزل.

وتقول كلّ من ريبا وبيلندا انّ لا مشكلة لديهما بترتيبات العلاقة بالرّغم من انّهما تشعران بالغيرة من وقت الى آخر.



شارك برأيك

‫9 تعليقات

  1. اولا تعدد الزوجات ليس مسموحا به في العقيدة المسيحية!! يا Salma فماذا نرد. اصلا ! اذا هذا الشخص اخطاء. وليست المسيحية
    اما زواج القاصرات مسموح به في الشريعة الاسلامية.

  2. وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ النِّسَاء إِلاَّ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ كِتَابَ اللّهِ عَلَيْكُمْ وَأُحِلَّ لَكُم مَّا وَرَاء ذَلِكُمْ أَن تَبْتَغُواْ بِأَمْوَالِكُم مُّحْصِنِينَ غَيْرَ مُسَافِحِينَ فَمَا اسْتَمْتَعْتُم بِهِ مِنْهُنَّ فَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ فَرِيضَةً وَلاَ جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِيمَا تَرَاضَيْتُم بِهِ مِن بَعْدِ الْفَرِيضَةِ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلِيمًا حَكِيمًا {النساء/24}
    في غزوة أوطاس التي قام بها هي غزوة مميزة، فقبيلة أوطاس ، ولما انتهت الغزوة طلب الصاحبة وأتباعه عدداً من السب!، وكانوا كلما أوشكوا على ممارسة الجنس مع سبية تذرعت بأنها متزوجة، فخشي الصحابة أن يرتكبوا إثماً فما كان منهم إلا وأن توجهوا للنبي وسألوه عن نكاح المتزوجات من السبايا من نساء المشركين وأهل الكتاب، وكانت المفاجأة المذهلة أن نبيهم قد أباح لهم وطأ نساء المهزومين في الحرب حتى لو كن متزوجات، بل واخترع لهم قرآناً يقول ( والمحصنات من النساء – النساء: 24 )، والمراد أنه ممارسة الجنس مع السبية مباح بتصريح إلهي حيث السبي يسقط الزواج !!!

  3. وكانوا كلما أوشكوا على ممارسة الجنس مع سبية تذرعت بأنها متزوجة
    ——- ليه هي جدتك كانت معاهم وهي اللي حكتلك عرفت منين انها تذرعت ههههههه يخرب بيتك حما ر وكداب كمان

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *